أمنستي: قطع الإنترنت بالعراق لم يكن بريئا

منظمة العفو الدولية تحدثت عن ضرب الأمن العراقي للمعتقلين وتعذيبهم (رويترز)
منظمة العفو الدولية تحدثت عن ضرب الأمن العراقي للمعتقلين وتعذيبهم (رويترز)

قالت منظمة العفو الدولية إن قوات الأمن العراقية هاجمت عمدا المظاهرات السلمية الأخيرة في المحافظات الجنوبية والعاصمة بغداد.

ونقلت المنظمة عن مصادر وصفتها بالموثوقة القول إن قطع خدمة الإنترنت جاء لمنع نقل الصور التي تظهر استخدام القوة المفرطة غير المبررة، ومن ضمنها الذخيرة الحية.

وقالت إنها تشعر بقلق كبير بسبب التقارير التي تحدثت عن ضرب القوات العراقية للمتظاهرين واعتقالهم.

ودعت العفو الدولية السلطات العراقية إلى وضع حد فورا لعمليات التعذيب، وإجراء تحقيق محايد لتقديم المسؤولين عن هذه الأفعال إلى المحاكمة.

وفي الأثناء، تحدثت المفوضية العليا لحقوق الإنسان في العراق عن رصدها استخدام العنف المفرط "المتبادل" بين المتظاهرين والقوات الأمنية.

وأشارت إلى استخدام الغازات المدمعة والطلقات الحية وخراطيم المياه في محافظات ذي قار والنجف وبغداد والديوانية، مما أدى إلى وفاة متظاهرين اثنين أحدهما في الديوانية والآخر في محافظة النجف.

المصدر : الجزيرة

حول هذه القصة

يسود الهدوء الحذر محافظات جنوبي العراق اليوم السبت بعد أيام من الاحتجاجات العارمة تخللتها مواجهات بين قوات الأمن والمتظاهرين أوقعت قتيلا وعشرات الجرحى، وسط اتهامات حكومية "لعناصر مندسة" باستغلال الموقف.

طُرحت علامات استفهام كثيرة بشأن احتجاجات العراق التي دخلت أسبوعها الثاني، حيث تحدث البعض عن وجود أطراف داخلية وخارجية تسعى للاستفادة من تداعيات المظاهرات الغاضبة من انتشار الفساد وغياب الخدمات.

المزيد من حريات
الأكثر قراءة