أستاذ جامعي ينضم لقافلة المعتقلين بالسعودية

قالت منظمة "قسط" لدعم حقوق الإنسان في السعودية عبر حسابها في تويتر، إنها تلقت خبرا عن اعتقال الدكتور مساعد الطيار الأستاذ المشارك في جامعة الملك سعود بالرياض. والطيار له عدد من الكتب والأعمال والمشاركات في مجال القرآن وعلومه، ونشرت المنظمة سيرته الذاتية.

وتأتي الاعتقالات بعد نشر حساب "معتقلي الرأي" أمس خبر اعتقال علي بن سعيد الحجاج الغامدي المدرس في المسجد النبوي سابقا مع خمسة من المشايخ وطلاب العلم الذين كانوا معه في منزله.

وقبل نحو أسبوع، اعتقلت السلطات السعودية الشيخ سفر الحوالي بسبب ما جاء في كتاب منسوب إليه بعنوان "المسلمون والحضارة الغربية" من نُصح للأسرة الحاكمة في المملكة وللدعاة والعلماء، وفق ناشطين سعوديين.

ومؤخرا تواترت أنباء عن تدهور الحالة الصحية لبعض المعتقلين في السجون السعودية وإصابة عدد منهم بأمراض على غرار الشيخين سفر الحوالي وسلمان العودة.

وتتكتم المملكة على الاعتقالات وأسبابها، بيد أن معلومات مسربة تفيد بتعرض العديد من المعتقلين لانتهاكات خطيرة، تشمل التعذيب لحملهم على الاعتراف بجرائم لم يرتكبوها أو التخلي عن مواقفهم المنتقدة للسلطات.

المصدر : الجزيرة

حول هذه القصة

كشف مسؤولون سعوديون أن السلطات ما زالت تحتجز عشرات الأمراء ورجال الأعمال، وأنها شنت حملة اعتقالات جديدة مؤخرا، كما مورس التعذيب بحق بعضهم، وذلك بعد شهور من حملة "لمكافحة الفساد".

أورد ناشطون سعوديون تفاصيل جديدة عن اعتقال الشيخ سفر الحوالي وأفراد من عائلته على يد قوة من الأمن السعودي، وقال الحساب إن هذه التفاصيل تكشف الانتهاكات التي تعرض لها الشيخ.

أكد حساب معتقلي الرأي في السعودية بتويتر اعتقال الشيخ علي الغامدي المدرس السابق في المسجد النبوي ومشايخ وطلبة علم كانوا معه، لتتوسع بذلك حملة الاعتقالات التي تستهدف الدعاة والناشطين الحقوقيين.

المزيد من سياسي
الأكثر قراءة