أمنستي تدعو للجم الإمارات في اليمن

قالت منظمة العفو الدولية (أمنستي) إن لدى الولايات المتحدة، بوصفها قوة مساندة للتحالف السعودي الإماراتي العسكري في اليمن، التزاما واضحا يقضي بإخضاع حليفتها الإمارات العربية المتحدة للمساءلة عن أعمال الاعتقال والتعذيب البشعة التي ترتكبها هناك.

ودعت أمنستي الكونغرس الأميركي إلى الضغط على إدارة الرئيس دونالد ترامب لإدانة الاعتقال التعسفي وعمليات تعذيب الضحايا.

وشددت على أن عدم إخضاع الإمارات للمساءلة من قبل الولايات المتحدة أو القوات المتحالفة سيجعلها تستمر في سوء معاملتها للمدنيين دون قيود.

وأضافت المنظمة أن اعتقال المدنيين في اليمن بشكل تعسفي وتعذيبـهم في السجون السرية التي تديرها الإمارات يجعل من شبكة هذه السجون المظلمة هيكلا إجراميا يجب إزالته، وفق تعبيرها.

وقال الناشط السياسي والحقوقي اليمني توفيق الحميدي في مقابلة مع الجزيرة إن الإدارة الأميركية توفر الغطاء للانتهاكات الإماراتية في اليمن.

ودعا إلى رفع شكاوى لدى مؤسسات أميركية حقوقية وقضائية ضد ما ترتكبه الإمارات في سجونها السرية باليمن.

المصدر : الجزيرة

حول هذه القصة

قالت منظمة "رايتس رادار" -ومقرها هولندا- إن 121 شخصا توفوا في معتقلات جماعة الحوثي والمليشيات التابعة للإمارات العربية في اليمن منذ بداية الحرب قبل ثلاث سنوات ونصف.

طالب وزير الداخلية اليمني أحمد الميسري الإمارات بإغلاق سجونها في بلاده وإخضاعها للقضاء، بينما تظاهرت أمهات المختطفين والمعتقلين والمخفيين أمام منزل الميسري بعدن للكشف عن مصير أبنائهن وسرعة الإفراج عنهم.

بكلمات باكية، تناشد سيدة عدنية الرئيس اليمني أن يعيد لها جثة ابنها الذي اختطفته قوات مدعومة من الإمارات، وبدلا من عودته وصلتها صورة مسربة لجثته وعليها آثار تعذيب.

المزيد من حريات
الأكثر قراءة