هل أدخل تقرير لجنة الحريات تونس بصدام حضاري؟

هل أدخل تقرير لجنة الحريات تونس بصدام حضاري؟

مقترحات لجنة الحريات الفردية والمساواة أدخلت الشارع التونسي في جدل مستمر (الجزيرة نت)
مقترحات لجنة الحريات الفردية والمساواة أدخلت الشارع التونسي في جدل مستمر (الجزيرة نت)

انتقد المفكر التونسي أبو يعرب المرزوقي تقرير لجنة "الحريات الفردية والمساواة" الرئاسية، قائلا إنه أدخل تونس في حالة صدام حضارات داخلي.

واعتبر المرزوقي أن الشعب التونسي في عمومه عبّر عن رفضه مقترحات اللجنة لتعارضها مع مقومات هويته وقيمه الثقافية والحضارية والمجتمعية.

جاء ذلك ضمن ندوة علمية أمس حول الحريات الفردية والمساواة، نظمها مركز تونس الدولي لمقاصد الشريعة وفقه الواقع والمركز العلمي للبحوث والاستشارات العلمية.

وتقدمت لجنة الحريات الفردية والمساواة في يونيو/حزيران الماضي بتقريرها ذي الـ220 صفحة إلى رئيس الجمهورية الباجي قائد السبسي، وتضمن مقترحات متعلقة بالحريات الفردية، بينها المساواة في الإرث، وعدم تجريم المثلية الجنسية، وإلغاء عقوبة الإعدام.

وأشار المرزوقي إلى أن صدام الحضارات الذي يقصده هو صدام بين قلة تدعي الحداثة وبقية تتبنى قيمها الثقافية والمجتمعية التاريخية.

من ناحيته شدد رئيس المركز العلمي للبحوث والاستشارات عبد المجيد النجار، على أن القضايا الجدلية التي اقترحتها اللجنة ينبغي أن تكون مؤسسة على المخزون القيمي والثقافي للمجتمع التونسي، لا أن تكون مسقطة على الشعب من خارج ثقافته. وأكد أن الشعب التونسي لا يمكن أن يقبل هذه الإسقاطات التي تجرى عليه.

وعلى صعيد متصل، قال رئيس مركز تونس الدولي لمقاصد الشريعة وفقه الواقع نور الدين الخادمي إن مخرجات الندوة ستكون جزءا من مؤلَّف علمي يمثل ردا علميا على مقترحات اللجنة. 

المصدر : وكالة الأناضول