الحوثي والإمارات.. القتل تعذيبا في اليمن

الإمارات لاحقتها تهم التعذيب الوحشي في كل بقعة حلت بها في اليمن (الجزيرة نت)
الإمارات لاحقتها تهم التعذيب الوحشي في كل بقعة حلت بها في اليمن (الجزيرة نت)

قالت منظمة "رايتس رادار" -ومقرها هولندا– إن 121 شخصا توفوا في معتقلات جماعة الحوثي والمليشيات التابعة للإمارات العربية في اليمن منذ بداية الحرب قبل ثلاث سنوات ونصف.

ووفق المنظمة فإن "عدد حالات الوفيات في معتقلات جماعة الحوثي ودولة الإمارات باليمن جراء التعذيب في تصاعد مستمر"، ولفتت إلى ما يتعرض له المعتقلون والمخفيون قسريا "من إهمال متعمد وعدم توفير الرعاية الطبية لهم".

وطالبت المنظمة الأمم المتحدة بضرورة إدراج قضية ضحايا التعذيب بشكل خاص وقضايا المعتقلين بشكل عام ضمن جدول أعمال مارتن جريفيث المبعوث الخاص للأمين العام للأمم المتحدة إلى اليمن، "لإنقاذ حياة المعتقلين قبل أن يفارق الكثير منهم الحياة".

وقالت منظمة رايتس رادار في بيان صحفي أمس إن "شهر يونيو/حزيران الماضي شهد ثلاث حالات وفاة لمعتقلين في اليمن".

وأضافت "تعتقل جماعة الحوثي أعدادا كبيرة من المخطوفين ينتمون لمحافظات عديدة في سجون الدولة التي تسيطر عليها بمدينة ذمار (100 كلم جنوبي صنعاء)، واستحدثت معتقلات أخرى في مبان عامة هناك، وهي معتقلات سيئة السمعة ومصير مَن فيها مجهول نظرا لتعرضهم بشكل دائم للتعذيب الوحشي من قبل السجانين الحوثيين".

واستنكرت المنظمة ما يتعرض له المعتقلون والمخفيون قسريا في معتقلات جماعة الحوثي ومعتقلات قوات الإمارات باليمن، من ممارسات التعذيب الوحشية التي تصل حد الوفاة جراء التعذيب في الكثير من الحالات. 

المصدر : الألمانية

حول هذه القصة

توفي صحفي يمني جراء التعذيب في سجون الحوثيين بمحافظة تعز جنوبي غربي اليمن، وذلك بعد يومين من إطلاق سرحه. وحملت نقابة الصحفيين اليمنيين جماعة الحوثي كامل المسؤولية.

كشفت وكالة أسوشيتد برس عن فضيحة جديدة ارتكبها ضباط إماراتيون ووكلاؤهم بحق مئات المعتقلين في سجن بعدن، وشبهت أساليبهم المختلفة في التعذيب والإذلال الجنسيين بسجن أبو غريب في العراق.

المزيد من حريات
الأكثر قراءة