وباء خطير يهدد ملايين اليمنيين

اليمن شهد مؤخرا أكبر حالة تفشٍّ لوباء الكوليرا في العالم (الجزيرة)
اليمن شهد مؤخرا أكبر حالة تفشٍّ لوباء الكوليرا في العالم (الجزيرة)

قالت منظمة الصحة العالمية إن وباء الكوليرا لا يزال يهدد الملايين في اليمن، خاصة من الحوامل والمسنين والأطفال الصغار.

وأضافت المنظمة التابعة للأمم المتحدة أنه بينما يمتد موسم الأمطار من منتصف أبريل/نيسان حتى نهاية أغسطس/آب، يزداد خطر انتقال العدوى.

وأشار بيان للمنظمة إلى أنه يتم الآن تنسيق الجهود لإنقاذ حياة الفئات الأكثر ضعفا، ومساعدة اليمن في التخلص من تفشي الكوليرا، إلى جانب اتخاذ التدابير اللازمة للحد من انتشار المرض.

وقال البيان على لسان ممثل منظمة الصحة العالمية في اليمن نيفيو زاجاريا إنه مع توقع حدوث موجة ثالثة لوباء الكوليرا في البلاد، فإن جهود المكافحة وحملات التطعيم تعد حيوية وجوهريه للوقاية.

وتابع زاجاريا أنه إضافة إلى القيام بحملات التطعيم، تم وضع خطة عمل متكاملة بالتعاون مع السلطات الصحية وشركاء الصحة للتصدي لتفشي وباء الكوليرا.

وفي 6 مايو/أيار الماضي، دشنت المنظمة بالتعاون مع وزارة الصحة اليمنية ومنظمة اليونيسيف حملة التطعيم الفموي ضد مرض الكوليرا في عدن.

وأضاف البيان أنه يتم التخطيط لجولات قادمة من الحملة في مناطق أخرى ذات أولوية في جميع أنحاء اليمن للحد من انتشار المرض إلى مناطق أوسع.

وبدأ تفشي وباء الكوليرا في اليمن أوائل أكتوبر/تشرين الأول 2016، قبل أن ينحسر ليعود في موجة ثانية أشد فتكا في أبريل/نيسان 2017.

وسجل اليمن أكبر حالة تفشٍّ لوباء الكوليرا في العالم، وبحلول نهاية يناير/كانون الثاني 2018 وصل عدد الحالات المشتبه بها لأكثر من مليون حالة، وأكثر من ألفي حالة وفاة.

المصدر : وكالة الأناضول