اعتقالات السعودية تطال الناشطة هتون الفاسي

عدد النشطاء المعتقلين في السعودية ارتفع إلى 12 وفق منظمات حقوقية (الجزيرة)
عدد النشطاء المعتقلين في السعودية ارتفع إلى 12 وفق منظمات حقوقية (الجزيرة)

قالت مصادر حقوقية إن السعودية اعتقلت الناشطة الحقوقية البارزة هتون الفاسي، موسعة بذلك نطاق حملة شملت أكثر من 12 ناشطا، حتى بعدما ألغت السعودية حظرا كانت تفرضه على قيادة النساء للسيارات.

وأوردت منظمة "القسط" الحقوقية السعودية التي تتخذ من لندن مقرا لها، والناشطة المقيمة في الخارج منال الشريف أنباء الاعتقال على تويتر، لكنهما لم تقدما أي تفاصيل.

وأكدت مصادر على اتصال بأشخاص مقربين من هتون الفاسي نبأ اعتقالها، وقالت إنهم يخشون الحديث عن الأمر، وامتنعت وزارة الداخلية ومركز التواصل الدولي التابع لوزارة الإعلام عن التعليق على النبأ.

ودعا بيان صادر من جنيف عن مقرريْن خاصين تابعين لمجلس حقوق الإنسان السعودية إلى الإفراج الفوري عن ناشطات مدافعات عن حقوق الإنسان اعتُقلن خلال حملة قمع قامت بها السلطات.

واعتبر البيان اعتقالات الناشطين الحقوقيين أمرا مثيرا للقلق ومؤشرا على نهج المملكة تُجاه حقوق المرأة، مشيرا إلى وجود تقارير تفيد بأن عددا من المعتقلين من الجنسين يواجهون تهما خطيرة، مما يثير مخاوف من إمكانية أن تصل عقوبة السجن لكل منهم إلى عشرين سنة.

كما طالب المملكة بإظهار حقيقة التزامها بتحسين واقع حقوق الإنسان، باتخاذ مواقف أكثر تقدمية، وذكر أن أول خطوة لبرهان ذلك هو الإفراج عن الناشطين الحقوقيين المعتقلين.

ووفق جماعات مدافعة عن حقوق الإنسان، فإن ما لا يقل عن 11 ناشطا اعتقلوا الشهر الماضي، وأغلبيتهم من النساء اللواتي قمن في السابق بحملة من أجل نيل حق قيادة السيارة وإنهاء ولاية الرجل على المرأة.

المصدر : الجزيرة

حول هذه القصة

المزيد من حريات
الأكثر قراءة