سوريا.. كم شخصا قتل النظام تحت التعذيب؟

A Syrian man shows his injured back in the city of Rastan, north of the central resitive city of Homs on April 27, 2012 claiming that he was tortured by regime forces. Amnesty International said that it has received the names of more than 360 people reportedly killed in Syria since UN ceasefire observers deployed last week, and called for a more robust mission. AFP PHOTO/STR
النظام السوري قتل 46 شخصا تحت التعذيب منذ بداية العام الجاري (الفرنسية-أرشيف)

قالت الشبكة السورية لحقوق الإنسان إن ما لا يقل عن 17 شخصا قتلوا بسبب التعذيب في سوريا في مايو/أيار الماضي.

وذكر التقرير أن 14 قضوا على يد النظام السوري، منهم طفل واحد، في حين قضى شخص واحد بسبب التعذيب على يد كل من فصائل في المعارضة المسلحة وقوات الإدارة الذاتية الكردية وجهات أخرى.

وسجلت محافظة حماة أعلى نسبة من الضحايا بسبب التعذيب في مايو/أيار، حيث بلغ عددهم ستة أشخاص، تليها حمص بأربع حالات، وحلب بثلاث حالات، وحالتين بدير الزور، وحالة واحدة في محافظتي درعا والحسكة.

ووثق التقرير مقتل 57 شخصا بسبب التعذيب على يد الأطراف الرئيسة الفاعلة في سوريا منذ مطلع  العام الجاري، 46 منهم على يد قوات النظام السوري.

وأشارت الشبكة في تقرير لها إلى "استمرار نهج التعذيب في سوريا بشكل نمطي آلي وعلى نحو غاية في الوحشية والسادية".

وقال إن هذا التعذيب حمل في كثير من الأحيان صبغة طائفية وعنصرية، لا سيما في مراكز الاحتجاز التابعة لقوات النظام السوري، الذي كان ولا يزال المرتكب الأبرز والرئيس لجريمة التعذيب.

وبحسب التقرير فقد ارتكبت الأطراف الأخرى جريمة التعذيب وإن كان بشكل أقل من النظام السوري.

وأشار رئيس الشبكة فضل عبد الغني إلى أنه "لا تزال جرائم ضد الإنسانية وجرائم حرب ترتكب يوميا في سوريا، وبشكل رئيس من قبل أجهزة الدولة نفسها".

وطالب بضرورة تطبيق مبدأ "مسؤولية الحماية" بعد فشل الدولة في حماية شعبها، وفشل الجهود الدبلوماسية والسلمية كافة حتى اللحظة، وفق تعبيره.

وأكد التقرير أن النظام السوري مارس التعذيب عبر مؤسسات عدة وفي إطار واسع، وهذا يشكل خرقا صارخا للقانون الدولي لحقوق الإنسان، ويرقى إلى الجرائم ضد الإنسانية.

وحث التقرير مجلس الأمن الدولي والأمم المتحدة على الضغط على النظام السوري لتنفيذ قرارات مجلس الأمن رقم 2042 و2139 و2254 واللجوء إلى الفصل السابع لحماية المعتقلين من الموت داخل مراكز الاحتجاز.

المصدر : الجزيرة

حول هذه القصة

epa06434464 A displaced woman fills her container with water inside the Atamah camp, at the Syrian-Turkish broder in Idlib, Syria, 12 January 2018.

“نور” أسيرة سورية محررة من سجون نظام الأسد، تحكي تفاصيل ما عانته داخل المعتقلات، حيث إن الأسيرات عانين من جحيم التعذيب والاغتصاب وقتل أقربائهن، وتتواصل معاناتهن بالغربة بعيدا عن الأهل.

Published On 8/3/2018
A Syrian man shows his injured back in the city of Rastan, north of the central resitive city of Homs on April 27, 2012 claiming that he was tortured by regime forces. Amnesty International said that it has received the names of more than 360 people reportedly killed in Syria since UN ceasefire observers deployed last week, and called for a more robust mission. AFP PHOTO/STR

أحصت الشبكة السورية لحقوق الإنسان 12 شخصا قتلوا بسبب التعذيب في سوريا خلال مارس/آذار المنصرم، وقالت إنهم جميعا قتلوا بيد نظام الأسد.

Published On 2/4/2018
معتقل قتل تحت التعذيب

قالت الشبكة السورية لحقوق الإنسان إن 14 شخصا قتلوا بسبب التعذيب خلال أبريل/نيسان الماضي، بينهم 11 قتلوا في معتقلات تابعة للنظام السوري.

Published On 2/5/2018
متظاهرون سوريون في برلين يرفعون لافتات تطالب بجلب الأسد لمحكمة الجنايات الدولية. الجزيرة نت.jpg

تقدم ناجون سوريون من الاعتقال التعسفي والتعذيب في بلدهم بشكوى أمام النيابة العامة النمساوية اتهموا فيها 24 مسؤولا بارزا في نظام الرئيس السوري بشار الأسد بتعذيبهم بشكل ممنهج.

Published On 29/5/2018
المزيد من حريات
الأكثر قراءة