منظمة العفو: أوقفوا قمع السعودية للحريات

قالت منظمة العفو الدولية (أمنستي) إن المجتمع الدولي لا يستطيع أن يبقى صامتا حيال اعتقال السلطات السعودية ناشطات حقوقيات، وطالبت في بيان المجتمع الدولي وحلفاء السعودية بالضغط للإفراج الفوري وغير المشروط عن الناشطات المحتجزات حاليا في الرياض.

وقالت مديرة حملات الشرق الأوسط في المنظمة سماح حديد اليوم الجمعة إن "مضايقات السلطات السعودية التي لا تنتهي لحقوق النشطاء في مجال حقوق المرأة لا مبرر لها على الإطلاق، وعلى العالم ألا يلتزم الصمت بشأن قمع المدافعين عن حقوق الإنسان".

وأضافت أن الرسالة القوية التي أرسلها البرلمان الأوروبي من خلال إدانته لوضع حقوق الإنسان في السعودية يجب أن تكون حافزا للاتحاد الأوروبي لتكثيف الضغط على السلطات السعودية.

واعتبرت حديد أنه يجب على حلفاء السعودية، ولا سيما الولايات المتحدة وبريطانيا وفرنسا، دفع الرياض لإنهاء القمع المستهدف لنشطاء حقوق الإنسان في البلاد.

وطالب البرلمان الأوروبي أمس السعودية بإطلاق سراح الشاعر نواف الرشيد والناشط رائف بدوي، وحثها على احترام حقوق الأقليات.

وقبل يومين، أطلقت مجموعة نسائية سياسية وحقوقية في ألمانيا حملة لجمع أكبر عدد من التوقيعات على عريضة شكوى يعتزمن تقديمها للأمم المتحدة، احتجاجا على اعتقال السلطات السعودية عشر ناشطات.

وذكرت المجموعة أن باقي الناشطات السعوديات يعشن أجواء خوف شديد من اتساع حملة الاعتقالات الحالية، في حين تمنع الناشطات المعتقلات من الحصول على حقوقهن القانونية.

المصدر : الجزيرة + وكالات