السلطات المصرية تجدد حبس الصحفي عادل صبري

صبري معتقل منذ 3 أبريل/نيسان الماضي (مواقع التواصل الاجتماعي)
صبري معتقل منذ 3 أبريل/نيسان الماضي (مواقع التواصل الاجتماعي)

عبد الله حامد-القاهرة

أيدت محكمة مصرية قرار النيابة بتجديد حبس الكاتب الصحفي عادل صبري رئيس تحرير موقع "مصر العربية" احتياطيا لمدة 15 يوما على ذمة التحقيق في اتهامات "بالانضمام إلى تنظيم محظور ونشر أخبار كاذبة".

ورفضت محكمة جنح مستأنف شمال الجيزة يوم الاثنين استئنافا قدمه صبري على قرار نيابة شمال الجيزة بتجديد حبسه 15 يوما، لتعيده السلطات إلى محبسه في سجن القناطر (شمال القاهرة).

وكانت أجهزة الأمن اعتقلت صبري في 3 أبريل/نيسان الماضي من مقر موقعه الإلكتروني الإخباري، بعدما نشر الموقع تقريرا مترجما من صحيفة نيويورك تايمز يتحدث عن رشى قدمتها حملة الرئيس عبد الفتاح السيسي لحشد الناخبين في انتخابات الرئاسة الأخيرة.

والموقع واحد من نحو خمسمئة موقع حجبتها السلطات العام الماضي. وتندد منظمات حقوقية بتزايد الانتهاكات بحق الصحفيين ووسائل الإعلام في مصر في السنوات الأخيرة، حيث أغلق العشرات منها واعتقل عشرات الصحفيين.

من جانب آخر، قال المدير العام لموقع "مصر العربية" أحمد عبد الجواد إن صبري يعيش في "ظروف الحبس المعتادة"، وإن السلطات تسمح لأسرته بزيارته بشكل منتظم، ولا توجد قيود على قيامه بالتريض، ويسمح له بالحصول على ملابس وأطعمة من الخارج شأنه شأن جميع السجناء.

المصدر : الجزيرة

حول هذه القصة

أمرت النيابة المصرية بحبس الصحفي عادل صبري رئيس تحرير موقع "مصر العربية" الإخباري 15 يوما على ذمة التحقيق، وذلك بعدما وجهت إليه تهما تختلف عما أعلنته السلطات وقت اعتقاله.

انسحب خمسة أعضاء في مجلس نقابة الصحفيين المصريين من اجتماع المجلس أمس الثلاثاء احتجاجا على ما قالوا إنه رفض نقيب الصحفيين إصدار بيان لإدانة الانتهاكات بحق الصحافة من قبل السلطة.

المزيد من إعلام ونشر
الأكثر قراءة