ووتش تدين حملة "زوار الفجر" في مصر

هيثم محمدين ووائل عباس وأمل فتحي وشادي أبو زيد اعتُقلوا جميعا هذا الشهر  (هيومن رايتس ووتش)
هيثم محمدين ووائل عباس وأمل فتحي وشادي أبو زيد اعتُقلوا جميعا هذا الشهر (هيومن رايتس ووتش)

دعت هيومن رايتس ووتش مصر إلى إطلاق سراح كل المحتجزين بشكل غير قانوني ضمن حملة نفذتها السلطات مؤخرا ضد منتقدي الرئيس عبد الفتاح السيسي.

ووفق المنظمة، فإن الحملة نفذت خلال مداهمات جرت فجرا منذ بداية مايو/أيار 2018 ضد النشطاء ولأسباب مرتبطة بمنشوراتهم على وسائل التواصل الاجتماعي ونشاطهم السلمي.

ومن بين المعتقلين الناشط السياسي البارز حازم عبد العظيم المحتجز منذ 27 مايو/أيار، والصحفي والناشط الحقوقي وائل عباس منذ 23 مايو/أيار.

وتقول المنظمة إن قوات الأمن غطت عينيه واحتجزته 36 ساعة تقريبا في مكان مجهول قبل عرضه أمام النيابة.

ومن المعتقلين كذلك المحاميان شادي الغزالي حرب وهيثم محمدين، والناشطة أمل فتحي، وشادي أبو زيد، وهو معد برنامج تلفزيوني ساخر.

وفي تعليقها على الحملة، قالت سارة ليا ويتسن مديرة قسم الشرق الأوسط وشمال أفريقيا في هيومن رايتس ووتش إن "الاضطهاد في مصر وصل درجة قيام قوات السيسي باعتقال نشطاء معروفين خلال نومهم، لمجرد كلامهم. الرسالة واضحة: الانتقاد، بل وحتى التهكم البسيط، يؤدي بالمصريين إلى السجن الفوري".

المصدر : منظمة هيومن رايتس وتش