ابنة بديع: والدي يتعرض لانتهاكات في رمضان

صورة من صفحة ابنة مرشد الإخوان محمد بديع
صورة من صفحة ابنة مرشد الإخوان محمد بديع

تحدثت ابنة مرشد جماعة الإخوان المسلمين محمد بديع عما يتعرض له والدها (74 عاما) من انتهاكات في محبسه بسجن ملحق مزرعة طرة، وذلك في شهر رمضان خصوصا.

وفي بوست بصفحتها في فيسبوك -منشور منذ مارس/اذار لكنها أضافت تحديثا عن الظروف الرمضانية للسجن بتاريخ 29 مايو/أيار- قالت ضحى إنه "تم مؤخرا التعنت في دخول الدواء لوالدي، فيتم دخول ثلاثة أدوية فقط من أصل سبعه مهمة جدا له".

وكتبت أن والدها "شيخ كبير وعنده من الأمراض المزمنة ما يكفي لتصل أدويته إلى سبعة، وحتى الأدوية الثلاثة المسموح بدخولها لا تعطى لوالدي إلا باليوم، قرص كل يوم، وعلى حسب مزاج الضباط".

وتابعت "أما نظام الأكل في رمضان فيتم دخول الأكل مرة واحدة في اليوم، وعليه في هذا الجو وفي صهد حر الزنزانة أن يبقى هذا الطعام صالحا للأكل لوجبتي السحور والإفطار (ولا يفسد)".

وقالت إن "الطعام الميري يقدم لهم مرة واحدة فقط في اليوم، وعليهم أن يتناولوه فى الإفطار والسحور وأن يبقى صالحا للأكل طيلة المدة بينهما في هذه الحرارة المرتفعة وصهد الزنزانة".

وقالت في بداية البوست "تم تجريد الزنازين الخاوية من كل شيء، فلم يجدوا ما يأخذونه، فتم سحب الأغطية من والدي، فهو ينام على الأرض منذ أكثر من عام، والآن ينام بدون أغطية، تم سحب الكرسي الوحيد في الزنزانة، فوالدي يبلغ من العمر 74عام يعاني من تآكل في الغضاريف وكسر قديم في العمود الفقري، ولا يستطيع الجلوس على الأرض ولا النهوض منها إلا بالاستناد على هذا الكرسي، ولا يستطيع السجود أو حتى الركوع فكان يصلي على هذا الكرسي، حتى الكرسي سحبوه".

وختمت بالقول "اللهم أنت حسبنا ونعم الوكيل، اللهم إن هذا ظلم لا يرضيك".

المصدر : مواقع التواصل الاجتماعي