وقفتان بتعز ومأرب تضامنا مع صحفيين معتقلين

نظم صحفيون يمنيون في مدينتي مأرب وتعز وقفتين احتجاجيتين للمطالبة بإطلاق سراح الصحفيين المختطفين لدى الحوثيين، بالتزامن مع اليوم العالمي لحرية الصحافة الذي يوافق اليوم.

ورفع المحتجون صور 13 صحفيا مختطفا لدى الحوثيين، وصحفي آخر لدى تنظيم القاعدة. وطالبوا بسرعة إطلاق سراحهم، وإيقاف الانتهاكات والمحاكمات الأخرى التي تجري لصحفيين على خلفية عملهم المهني.

وقالت نقابة الصحفيين اليمنيين في بيان إن 26 صحفيا قدموا أرواحهم ثمنا للحقيقة خلال الأعوام الأربعة الأخيرة، كما يعاني الصحفيون ظروفا معيشية صعبة مع استمرار إغلاق العشرات من وسائل الإعلام.

وجددت النقابة دعوتها لكافة الأطراف إلى إيقاف سياسات العداء تجاه وسائل الإعلام والعاملين فيها، وطالبت بإطلاق سراح جميع الصحفيين المختطفين، وإيقاف محاكمة صحفيين آخرين.

ودعت نقابة الصحفيين كل وسائل الإعلام اليمنية لتزويد مراسليها ومصوريها الميدانيين بأدوات السلامة وإلزامهم باتباع أساليب السلامة المهنية أثناء تغطية المواجهات، من أجل حمايتهم والحد من المخاطر التي تحيط بهم.

المصدر : الجزيرة

حول هذه القصة

طالبت لجنة حماية الصحفيين الحكومة اليمنية بالسماح لقناة الجزيرة بإعادة فتح مكتبها في مدينة تعز جنوبي اليمن على الفور، والسماح للصحفيين في البلاد بالقيام بعملهم دون عراقيل.

11/1/2018
المزيد من حريات
الأكثر قراءة