انزعاج ألماني من تعامل مصر مع شوكان

ممثلون لمنظمة "مراسلون بلا حدود" يرفعون صور شوكان احتجاجا على اعتقاله خلال زيارة السيسي لبرلين (الجزيرة)
ممثلون لمنظمة "مراسلون بلا حدود" يرفعون صور شوكان احتجاجا على اعتقاله خلال زيارة السيسي لبرلين (الجزيرة)

خالد شمت-برلين

رحبت مسؤولة بارزة بالحكومة الألمانية بمنح منظمة الأمم المتحدة والتعليم والثقافة (اليونسكو) جائزتها لحرية الصحافة للعام الجاري للمصور الصحفي المصري محمود أبو زيد الشهير بـ "شوكان" المعتقل منذ صيف 2013 في سجون بلاده، معربة عن انزعاجها من الطريقة التي تعامله بها الحكومة المصرية.

واعتبرت بيربيل كوفلر مفوضة حكومة المستشارة أنجيلا ميركل لحقوق الإنسان والمساعدات الإنسانية بالخارجية أن قرار منح لجنة التحكيم الدولية لجائزة اليونسكو لحرية الصحافة جائزة هذا العام إلى "شوكان" يعد تقديرا لشجاعته ومقاومته وإسهاماته من أجل حرية التعبير، ويمثل حدثا يستحق الترحيب لتسليطه الأضواء على الوضع المثير للقلق لهذا المصور الصحفي.

وقالت كوفلر -في بيان تلقت الجزيرة نت نسخة منه- إن الحكومة عبرت مرارا عن انزعاجها الشديد من الطريقة التي تعاملت بها السلطة المصرية مع "شوكان" خاصة بعد مطالبة النيابة العامة في مارس/آذار 2017 بإنزال عقوبة الإعدام بحق 739 متهما بقضية ينظرها القضاء، ومن بينهم هذا المصور الصحفي الذي ألقي به في السجن بلا أي اتهام خلال الفترة من أغسطس/آب 2013 إلى ديسمبر/كانون الأول 2016.

كوفلر: فوز شوكان بجائزة اليونسكو لحرية الصحافة مناسبة لتسليط الضوء على سجنه المثير للقلق الشديد (الجزيرة)

شروط رئيسية
وأشارت المسؤولة الحكومية الألمانية إلى أن مجموعة الأمم المتحدة المعنية بأوضاع الحبس التعسفية صنفت ما جرى مع المصور الصحفي المسجون باعتباره احتجازا تعسفيا، ويتعارض مع الحريات والحقوق التي حث الإعلان العالمي لحقوق الإنسان والميثاق الدولي للحقوق المدنية والسياسية على احترامها.

واعتبرت كوفلر أن "احترام حقوق الإنسان والمجتمع المدني الحر يمثل أسسا رئيسية مسبقة لتحقيق السلم المجتمعي والاستقرار المستدام، وأفضل وسيلة دفاع ضد التطرف والتشدد" وأضافت أنها تحث لذلك الحكومة المصرية على تهيئة المناخ المناسب لجعل الصحفيين وباقي فئات المجتمع المدني المصري قادرين دون أي عوائق على أداء مهامهم التي تعتبر مهمة لبلدهم.

المصدر : الجزيرة