لماذا دعت ووتش لمقاطعة مونديال روسيا؟

فلاديمير بوتين في نشاط انتخابي سابق بملعب لوجنيكي في موسكو حيث يستضيف افتتاح كأس العالم (رويترز)
فلاديمير بوتين في نشاط انتخابي سابق بملعب لوجنيكي في موسكو حيث يستضيف افتتاح كأس العالم (رويترز)

حثت منظمة هيومن رايتس ووتش قادة العالم على مقاطعة حفل الافتتاح والمباراة الافتتاحية لكأس العالم لكرة القدم في روسيا احتجاجا على دور روسيا بالصراع السوري.

وتنطلق كأس العالم في 14 يونيو/حزيران المقبل بمباراة روسيا والسعودية على ملعب لوجنيكي في موسكو، وتقام البطولة في 11 مدينة روسية وتستمر حتى الـ15 من يوليو/تموز.

وقال المدير التنفيذي لـ"هيومن رايتس ووتش" كينيث روث إن "روسيا باستضافتها أحد أكثر الأحداث متابعة في العالم تغازل الرأي العام العالمي وتبحث عن الاحترام".

وأضاف "على زعماء العالم أن يظهروا للرئيس (فلاديمير) بوتين أنه ما لم يغير سياساته ويضع حدا للفظاعات التي ترتكبها القوات السورية والروسية فلن يكونوا إلى جانبه في المنصة الرسمية ليلة الافتتاح".

وقالت الشبكة السورية لحقوق الإنسان أمس إن كأس العالم المنوي إقامتها الشهر القادم في روسيا "ممزوجة" بدماء آلاف السوريين الذين قتلتهم الآلة الحربية الروسية في سوريا.

ووثقت الشبكة في تقريرها المعنون "كأس العالم في روسيا ممزوجة بدماء 6133 مدنيا سوريا قتلتهم روسيا" أبرز الانتهاكات التي نفذتها القوات الروسية منذ تدخلها العسكري في سوريا في 30 سبتمبر/أيلول 2015.

وحسب التقرير، فإنه في الوقت الذي كانت فيه روسيا تشيد الملاعب والفنادق والمستشفيات في إطار تنظيمها فعاليات كأس العالم كانت طائراتها على بعد آلاف الكيلومترات من العاصمة الروسية تدمر وتطحن عشرات الآلاف من أبناء الشعب السوري.

وأشارت الشبكة إلى أن كأس العالم في روسيا "فرصة مناسبة لتذكير العالم بالفظائع التي ارتكبتها في سوريا، وفضح مساندتها أعتى نظام بربري في العصر الحديث".

المصدر : منظمة هيومن رايتس وتش,الألمانية