تبرئة "مغتصبي" فتاة يثير احتجاجات بإسبانيا

الاحتجاجات تستمر لليوم الثالث على التوالي ضد تبرئة المتهمين من تهمة الاغتصاب  ()
الاحتجاجات تستمر لليوم الثالث على التوالي ضد تبرئة المتهمين من تهمة الاغتصاب ()

خرج عشرات الآلاف إلى شوارع إسبانيا السبت للاحتجاج على تبرئة خمسة رجال من اغتصاب جماعي لشابة عمرها 18 عاما في مهرجان بامبلونا لمطاردة الثيران.

وامتلأت الشوارع في أنحاء البلاد بالمحتجين لليوم الثالث، بعد أن قررت محكمة الخميس تبرئة المتهمين من تهمة الاغتصاب، مما دفع الحكومة الإسبانية إلى إعلان أنها ستنظر في إمكانية تغيير قوانين الاغتصاب في البلاد.

وفي مدينة بامبلونا (شمالي إسبانيا) قالت الشرطة إن "ما بين 32 و35 ألف شخص" شاركوا في تظاهرة السبت تحت عنوان "إنها ليست إساءة جنسية، إنها اغتصاب".

وبرأت المحكمة الرجال الخمسة من تهم الاعتداء الجنسي، ومن بينها الاغتصاب، وأدانتهم بتهم أقل شدة هي "الإساءة الجنسية"، وحكمت عليهم بالسجن تسع سنوات.

واتهم الرجال -وأعمارهم بين 27 و29- باغتصاب الفتاة عند مدخل بناية في بامبلونا في السابع من يوليو/تموز 2016 في بداية المهرجان الذي يستمر أسبوعا، ويستقطب العديد من الزوار.

وقام الخمسة، وجميعهم من مدينة إشبيلية (جنوبي البلاد)، بتصوير حادثة الاغتصاب بهواتفهم وتفاخروا بذلك في رسالة جماعية على واتساب.

المصدر : الفرنسية