الرئيس الفلبيني يؤيد إزالة تمثال "نساء المتعة"

epa01821300 Alleged Filipino comfort woman Piedad Noblesa (R), 84, is pictured during a demonstration outside the Japanese embassy in Manila, Philippines on 12 August 2009. A women's group assailed the Japanese government for refusing to acknowledge charges of wartime sexual slavery by Japanese forces during the Second World War, more than a decade after the first 'comfort woman' came out. Elderly 'comfort women' are demanding compensation and an apology from the Japanese government for the 'systematic rape of women by its imperial army.' EPA/ALANAH M. TORRALBA
مظاهرة سابقة شارك فيها بعض ضحايا العبودية الجنسية أمام السفارة اليابانية بمانيلا (الأوروبية)

أيد الرئيس الفلبيني رودريغو دوتيرتي إزالة تمثال لتكريم النساء اللائي أجبرتهن القوات اليابانية على العبودية الجنسية خلال الحرب العالمية الثانية، قائلا إنه على بلاده ألا تهين اليابان.

وقال دوتيرتي إن اليابان "دفعت بالفعل ثمنا باهظا لهذه التصرفات"، وما زالت تقدم تعويضات عن الانتهاكات والجرائم التي ارتكبت خلال الحرب العالمية الثانية.

وأضاف -بعدما أدانت جماعات حقوقية نسائية إزالة التمثال ليلة الجمعة الماضي- "لذلك دعونا لا نهينهم".

وأوضح "إذا كان هناك ما يمكن أن يطلق عليه نصب تذكاري لظلم ارتكب خلال وقت من الأوقات، فهذا لا غبار عليه"، وتابع مستدركا "لكن ليست من سياسة الحكومة إثارة الخصومة مع دول أخرى".

وتمت إزالة التمثال من منطقة "باي ووك" على طول منطقة روكساس في مدينة مانيلا، لتمهيد الطريق أمام مشروع لتحسين نظام الصرف في المنطقة، وذلك بحسب ما قاله أريكسون الكوفينداز المسؤول بالمدينة.

ولكن جماعات حقوقية نسائية قالت إن هذه الخطوة تهدف إلى إرضاء اليابان، التي أعربت عن غضبها إزاء التمثال البرونزي الذي يبلغ طوله سبعة أقدام.

يذكر أنه تم إجبار نحو ألف سيدة فلبينية على العمل في ما يطلق عليه "نساء المتعة" في بيوت للدعارة مخصصة للجنود اليابانيين خلال احتلالهم الذي استمر أربعة أعوام للفلبين.

المصدر : الألمانية

حول هذه القصة

كوريا الجنوبية واليابان تتوصلان لاتفاق تاريخي

توصلت اليابان وكوريا الجنوبية إلى اتفاق تاريخي من شأنه إنهاء خلاف عمره سبعة عقود حول قضية “نساء المتعة”. في المقابل، قوبل الاتفاق بالرفض في سول ووصف بأنه “مهين”.

Published On 29/12/2015
SEOUL, SOUTH KOREA - JANUARY 04: In this handout photo released by the South Korean Presidential Blue House, South Korean President Moon Jae-in meets 'comfort women', former South Korean sex slaves at the Presidential Blue House on January 4, 2018 in Seoul, South Korea. (Photo by South Korean Presidential Blue House via Getty Images)

فجرت قضية “نساء المتعة” مجددا توترا بين كوريا الجنوبية واليابان، بعد أن وصف الرئيس الكوري الجنوبي مون جي إن القضية بأنها “جريمة ضد الإنسانية”، وهو ما دفع طوكيو للاحتجاج سريعا.

Published On 1/3/2018
Korea - Republic of

حملت كوريا الشمالية بشدة على اليابان وطالبتها بدفع تعويضات لضحايا العبودية الجنسية وللضحايا الآخرين لفترة الحكم الاستعماري الياباني لها في الفترة ما بين عامي 1910 و1945، وذلك بعد عام من قمة بيونغ يانغ التي عقدها رئيس الوزراء الياباني مع الزعيم الكوري الشمالي وعززت الآمال بتنشيط علاقات البلدين.

Published On 17/9/2003
المزيد من حريات
الأكثر قراءة