اليونسكو تمنح جائزة حرية الصحافة لـ"شوكان"

أعلنت منظمة الأمم المتحدة للتربية والعلوم والثقافة الاثنين أنها ستمنح المصور الصحفي المصري الموقوف محمود أبوزيد المعروف باسم "شوكان" جائزة اليونسكو الدولية لحرية الصحافة.

وكان أبوزيد البالغ من العمر 31 عاما، يعمل لحساب وكالة ديموتيكس البريطانية عند توقيفه في 14 أغسطس/آب 2013 أثناء تغطيته فض اعتصام رابعة العدوية في شرق القاهرة.

وقالت رئيسة اللجنة التي تمنح الجائزة ماريا ريسا إن "اختيار محمود أبوزيد جاء تقديرا لشجاعته، ومقاومته والتزامه بحرية التعبير".

وكانت وزارة الخارجية المصرية أعربت الأحد عن "الأسف الشديد لتورط منظمة بمكانة اليونسكو في تكريم شخص متهم بارتكاب أعمال إرهابية وجرائم جنائية".

وقتل المئات بينهم ثلاثة صحفيين خلال المواجهات التي باتت تعرف بقضية "فض رابعة" خلال تفريق اعتصام لمناصري الرئيس محمد مرسي بعد أن أطاح به الجيش المصري في انقلاب عسكري عام 2013.

وكان مرسي أول رئيس منتخب ديمقراطيا تولى الحكم في 2012.

وتحتل مصر المرتبة 161 من أصل 181 دولة في ترتيب عالمي لحرية الصحافة أعدته "مراسلون بلا حدود" في 2017.

وتقول المنظمة إن السلطات المصرية تعتقل 31 صحفيا على الأقل.

وفي الثالث من مارس/آذار طالبت النيابة العامة بإنزال "أشد عقوبة" (الإعدام شنقا) في حق 700 متهم في هذه القضية بينهم شوكان بحسب "مراسلون بلا حدود" التي دانت القرار وأطلقت في العاشر من أبريل/نيسان حملة تضامن معه.

وأعلنت اليونسكو أنها ستمنح شوكان رسميا الجائزة في 2 مايو/أيار احتفالا باليوم العالمي لحرية الصحافة.

المصدر : الجزيرة,الفرنسية