أحكام بالسجن وإسقاط الجنسية عن 24 بحرينيا

اعتصام سابق أمام منزل المرجع الشيعي الشيخ عيسى قاسم بعد نزع جنسيته (رويترز)
اعتصام سابق أمام منزل المرجع الشيعي الشيخ عيسى قاسم بعد نزع جنسيته (رويترز)

أصدرت محكمة بحرينية أحكاما بالسجن وإسقاط الجنسية عن 24 مواطنا بعد إدانتهم بتشكيل "جماعة إرهابية" والتدرب في العراق وإيران ومحاولة قتل عناصر في الشرطة، بحسب ما أفاد مصدر قضائي بحريني.

ونقلة وكالة الصحافة الفرنسية عن المصدر اليوم أن المحكمة الكبرى الجنائية قضت بالسجن المؤبد على عشرة من المتهمين، والسجن عشر سنوات على عشرة آخرين، بالإضافة إلى السجن لخمس سنوات بحق ثلاثة متهمين آخرين، وعلى متهم واحد بالسجن لثلاثة أعوام. كما أمرت المحكمة بإسقاط الجنسية عن المدانين جميعا.

وكانت السلطات قررت الأربعاء أيضا إحالة سبعة مواطنين إلى المحاكمة بتهمة "تفجير أنبوب نفط يربط البحرين والسعودية" في نوفمبر/تشرين الثاني الماضي. وستبدأ أولى جلسات المحاكمة في مايو/أيار المقبل.

وفي وقت سابق، اتهمت البحرين إيران بالوقوف وراء الحريق الذي عطل تزويد المملكة بالنفط السعودي بشكل مؤقت، وهو ما نفته طهران.

وتلاحق السلطات منذ 2011 معارضيها وخصوصا من الشيعة، ونفذت أحكاما بالإعدام رميا بالرصاص بحق ثلاثة، وأصدرت أحكاما بالإعدام والسجن وسحب الجنسية بحق عشرات آخرين.

وإلى جانب هؤلاء، تلاحق السلطات العديد من الحقوقيين بتهم مختلفة بينها "بث أخبار كاذبة".

وتتهم منظمات حقوقية دولية البحرين بإسكات جماعات المعارضة وسجن عشرات المعارضين الشيعة.

وقامت السلطات منذ عام 201 بتجريد أكثر من 550 مواطنا من جنسيته، وفق منظمات حقوقية دولية. وسجل العام الماضي وحده تجريد 150 شخصا على الأقل من جنسياتهم.

وكانت الداخلية أعلنت في يونيو/حزيران 2016 سحب جنسية الشيخ عيسى أحمد قاسم، أكبر مرجعية دينية شيعية في المملكة، متهمة إياه بمحاولة تقسيم المجتمع وتشجيع الشباب على انتهاك الدستور والترويج لأجواء طائفية، مما أثار احتجاجات غاضبة في البحرين.

المصدر : الجزيرة,الفرنسية