أوروبا تمدد عقوباتها على إيران لانتهاكاتها "الجسيمة"

مجلس الاتحاد الأوروبي قرر تمديد العقوبات التي تطال 80 شخصية إيرانية (الأوروبية)
مجلس الاتحاد الأوروبي قرر تمديد العقوبات التي تطال 80 شخصية إيرانية (الأوروبية)

أعلن الاتحاد الأوروبي اليوم الخميس تمديد عقوباته -التي تطال أكثر من 80 شخصية إيرانية- لفترة عام واحد، احتجاجا على الانتهاكات الإيرانية الخطيرة لحقوق الإنسان.

وقال الاتحاد في بيان "قرر المجلس تمديد القيود حتى 13 أبريل/نيسان 2019 ضد 82 شخصا (...) في ضوء الانتهاكات الجسيمة لحقوق الإنسان في إيران".

والعقوبات المفروضة منذ عام 2011 تتضمن تجميد أصول 82 إيرانيا في الاتحاد الأوروبي، بينهم ضباط كبار وقضاة وقادة في الشرطة والاستخبارات وزعماء مليشيات ومديرو سجون، كما تحظر عليهم زيارة دول الاتحاد.

وتمتنع دول الاتحاد الأوروبي عن بيع معدات لإيران يمكن استخدامها في القمع أو مراقبة الاتصالات.

وفرضت هذه العقوبات بعد حملة قمع الاحتجاجات ضد إعادة انتخاب الرئيس السابق محمود أحمدي نجاد عام 2009، وأسفرت عن عشرات القتلى وآلاف الاعتقالات.

وهذه العقوبات منفصلة عن العقوبات الشديدة الاقتصادية والفردية التي فرضت على إيران بسبب أنشطتها النووية ورفعت في يناير/كانون الثاني 2016، بعد ستة أشهر من إبرام اتفاق بين طهران والقوى الكبرى بشأن البرنامج النووي الإيراني.

المصدر : الفرنسية