النطق بالحكم على 4 نشطاء مغاربة اليوم

جانب من الاحتجاجات في جرادة المغربية (الجزيرة)
جانب من الاحتجاجات في جرادة المغربية (الجزيرة)

تنطق محكمة مغربية بمدينة وجدة شرق البلاد مساء اليوم بالحكم على أربعة ناشطين في احتجاجات جرادة شرقي المغرب.

وكانت المحكمة قد استمعت أمس الاثنين للموقوفين مصطفى أدعنين وأمين أمقلش وعزيز بودشيش وطارق العامري، الذين نفوا جميعا التهم الموجهة إليهم وطالبوا بتبرئتهم.

وخلال الأسابيع الماضية، أوقفت الشرطة المغربية عددا من النشطاء في مدينة جرادة، عقب المواجهات التي وقعت بينها وبين المتظاهرين.

ووجهت للموقوفين الأربعة عدة تهم بينها الفرار من حادثة سير والسياقة في حالة سكر بالنسبة لمصطفى أدعنين، والعصيان وإهانة رجال الشرطة والاعتداء عليهم ومحاولة إخفاء شخص مطلوب بالنسبة لباقي الموقوفين.

وقال عبد الحق بنقادي محامي المتهمين، إن التهم الموجهة إلى الموقوفين لم تستند على أي دلائل مادية تدينهم، وبالتالي وجب أن ينالوا البراءة.

وبدأت الاحتجاجات في جرادة في 22 ديسمبر/كانون الأول الماضي إثر مصرع شابين شقيقين في أحد المناجم العشوائية للفحم الحجري، قبل أن تتأجج الاحتجاجات بشكل أقوى إثر مصرع شاب مطلع فبراير/شباط الماضي في منجم آخر.

المصدر : وكالة الأناضول

حول هذه القصة

دعا نشطاء بالحركة الاحتجاجية بمدينة جرادة شمالي شرقي المغرب الاثنين لمظاهرات وإضراب عام بعد اعتقال أربعة نشطاء، ثلاثة منهم اعتقلوا السبت وناشط آخر اعتقل الأحد. واعتبر ناشطون الاعتقالات تصعيدا ضدهم.

اعتقلت السلطات في جرادة شمال شرقي المغرب أمس الأربعاء تسعة أشخاص إثر صدامات دارت بين قوات الأمن ومتظاهرين تخللها سقوط جرحى، في حلقة جديدة من مسلسل الاحتجاجات المتواصلة.

المزيد من حريات
الأكثر قراءة