هروب ليبي من الاعتقال بالسعودية أثناء العمرة

الأمن السعودي قد اعتقل ثلاثة مواطنين ليبيين في يونيو/حزيران من العام الماضي في مطار جدة أثناء عودتهم إلى ليبيا بعد أداء مناسك العمرة.
من مظاهرات سابقة في ليبيا تدعو السعودية إلى الإفراج عن المعتمرين (مواقع التواصل)

تمكن المواطن الليبي حسين زعيط من الوصول إلى مطار مدينة مصراتة قادما من المملكة العربية السعودية، في عملية وصفت بالهروب.

وكان زعيط قد تحصن في مبنى القنصلية الليبية بمدينة جدة، بعد محاولة السلطات السعودية القبض عليه أثناء أدائه مناسك العمرة العام الماضي.

وكان الأمن السعودي قد اعتقل ثلاثة مواطنين ليبيين في يونيو/حزيران الماضي في مطار جدة أثناء عودتهم إلى ليبيا بعد أداء مناسك العمرة.

ولم تكشف السلطات السعودية إلى اليوم مصير الليبيين المعتقلين لديها أو أسباب اعتقالهم.

وطالبت منظمات حقوقية عدة -بينها منظمة التضامن لحقوق الإنسان- بالإفراج عن المواطنين الليبيين المحتجزين في سجون السعودية.

كما أعلنت وزارة الخارجية في حكومة الوفاق الوطني الليبية أنها طلبت من السلطات السعودية  توضيحات لمعرفة خلفيات اعتقالها لمواطنيها.

وقالت الخارجية الليبية إنها بدأت على الفور متابعة نبأ إيقاف مواطنيها بمطار جدة أثناء عودتهم إلى البلاد عقب أدائهم مناسك العمرة.

المصدر : الجزيرة