التحاق أول "منبوذة" بالشيوخ الباكستاني

هندوسية باكستانية تؤدي طقوسا دينية في معبد في كراتشي (رويترز)
هندوسية باكستانية تؤدي طقوسا دينية في معبد في كراتشي (رويترز)

انضمت إلى مجلس الشيوخ في باكستان أول امرأة من طبقة المنبوذين، وسط تفاؤل على شبكات التواصل الاجتماعي وترحيب حقوقي.

وقالت كريشنا كوماري كولي لفرانس برس الأحد "أشعر بالفخر. أشكر حزب الشعب الباكستاني (معارضة) لأنه اختارني".

ومنذ مدة طويلة يواجه الهندوس الذين يشكلون حوالي 2% من شعب باكستان المسلم المكون من أكثر من مئتي مليون نسمة تمييزا اقتصاديا واجتماعيا.

ورغم أن نظام الطبقات الذي يحكم الهند ليس مطبقا في باكستان، فإن الطائفة الهندوسية تعتبر استثناء من ذلك.

وأثار الفوز المفاجئ لكولي موجة من التفاؤل على شبكات التواصل الاجتماعي. وغرّد المدافع عن حقوق الإنسان جبران ناصر "أهنئ حزب الشعب الباكستاني لأنه اختار كريشنا كولي... يجب أن يضم إلى برلماننا ممثلون عن كل الأديان والطبقات والأنواع لبلوغ الديمقراطية الحقيقية".

وقد انتخبت كولي في تصويت سري في انتخاب غير مباشر من قبل أعضاء البرلمانات في كل إقليم، حيث ينتخب هؤلاء ممثليهم في مجلس الشيوخ. ويتجدد نصف أعضاء مجلس الشيوخ الـ104 الذين تستمر ولايتهم ست سنوات، كل ثلاث سنوات.

المصدر : الفرنسية