عـاجـل: وول ستريت جورنال: واشنطن أبلغت الرياض أن المعلومات الاستخباراتية تفيد بأن إيران كانت مصدر الهجوم على أرامكو

الفلبين ترفض تعاونا مع محققين أمميين

الحكومة الفلبينية اتهمت أجنيس كالامارد بالتحيز والوصول إلى أحكام قبل التحقيق (رويترز)
الحكومة الفلبينية اتهمت أجنيس كالامارد بالتحيز والوصول إلى أحكام قبل التحقيق (رويترز)

وجه الرئيس الفلبيني رودريغو دوتيرتي سلطات بلاده بعدم التعاون مع المحققين المعنيين بحقوق الإنسان التابعين للأمم المتحدة، وذلك بدعوى تحيزهم وأحكامهم الاستباقية.

لكن الرئيس -وفق متحدث باسمه- "سيظل منفتحا تجاه نظرة مستقلة ومنصفة في انتهاكات حقوق الإنسان المزعومة بالبلاد".

وقال المتحدث باسم الرئاسة هاري روكواي إن دوتيرتي اتخذ قرارا برفض تحقيق الأمم المتحدة "لأنه يعتقد أن مقررة الأمم المتحدة التي تريد أن يأتي إلى البلاد متحيزة وخلصت إلى حكم بالفعل قبل أن تحقق".

وقال روكواي "سوف نتعاون مع الأشخاص الذين يتصفون بالنزاهة للتحقيق أولا قبل التوصل إلى نتيجة".

وخاطب دوتيرتي مجموعة من ضباط الشرطة والجنود والسجانين في مدينة دافاو جنوبي البلاد قائلا "عندما يصل مقررو حقوق الإنسان هؤلاء أمري لكم ألا تجيبوهم".

وقال دوتيرتي "لا تنزعجوا، لماذا يجب أن نجيب؟ من هم؟ من أنتم لتتدخلوا في الطريقة التي أدير بها بلادي؟".

وجاءت تصريحات دوتيرتي بعد أن دعت أيسلندا الفلبين خلال الدورة الـ37 لمجلس حقوق الإنسان التابع للأمم المتحدة إلى قبول زيارة من المقررة الخاصة للأمم المتحدة أجنيس كالامارد دون شروط مسبقة أو قيود.

وتسعى كالامارد إلى زيارة الفلبين للتحقيق في انتهاكات حقوقية مزعومة فيما يتعلق بحملة الحكومة العنيفة ضد المخدرات غير المشروعة التي أسفرت عن مقتل أكثر من أربعة آلاف شخص يشتبه في أنهم تجار مخدرات أو متعاطون، وذلك منذ يوليو/تموز 2016 وفقا لسجل الشرطة الرسمي.

المصدر : الألمانية