التوصل لخيوط جديدة بشأن اختفاء طلاب بالمكسيك

Relatives of the 43 missing students listen to the international experts group's report, in Mexico City, Sunday, April 24, 2016. The report says there is evidence that Mexican police tortured some of the key suspects arrested in the disappearance of the students. The 43 students have not been heard from since they were taken by local police in September 2014 in the city of Iguala, Guerrero state. (AP Photo/Marco Ugarte)
من إحدى الفعاليات المتضامنة مع أهالي الطلاب (أسوشيتد برس)

قالت السلطات القضائية بالمكسيك إنها توصلت إلى خيوط جديدة في جريمة خطف وقتل 43 طالبا قبل أكثر من ثلاثة أعوام، وإنها تستعد لاعتقال عشرات الأشخاص المشتبه في تورطهم في الجريمة.

وقال ممثل الادعاء ألفريدو هيجيرا خلال جلسة للجنة حقوق الإنسان في منظمة الأميركتين في بوغوتا إنه حصل على معلومات جديدة لتوجيه اتهامات لثلاثين شخصا، بينهم رجال شرطة محليون.

وأثار اختفاء هؤلاء الأشخاص في 26 سبتمبر/أيلول 2014 في مدينة إيغوالا بولاية غيريرو (جنوب البلاد) غضبا دوليا، وأثر على سمعة المكسيك وقوض شعبية الرئيس إنريكي بينيا نييتو.

وأصبحت ولاية غيريرو أكثر ولايات المكسيك عنفا مع تناحر العصابات للسيطرة على حقول الخشخاش الذي يستخدم لإنتاج الأفيون.

وأوضح تحقيق مبدئي أجرته الحكومة أن رجال شرطة فاسدين خطفوا الطلاب وسلموهم لأفراد عصابة مخدرات محلية قاموا بقتلهم بعد ذلك وحرق جثثهم في مكب للنفايات وألقوا رفاتهم في نهر.

ولكن فريقا دوليا مدعوما من لجنة حقوق الإنسان بمنظمة الأميركتين كشف عن مخالفات في القضية قوضت نتائج التحقيق الرسمي.

المصدر : رويترز

حول هذه القصة

Parents of the 43 young people, who went missing a year ago in Iguala, Mexico, and students of Ayotzinapa school hold pictures of the missing during a press conference in Mexico City, Mexico, 06 September 2015. Parents and studens asked for a private meeting with Mexican President Enrique Pena Nieto and the extension of the investigations by the Mexican government after the experts of the Inter American Commission of Human Rights presented their report in the case on 06 September 2015 after six months of work.

أعلنت الحكومة المكسيكية وقف عمل لجنة من خبراء دوليين كانوا قد انتقدوا روايتها بشأن اختفاء طلاب عام 2014، داعية إلى أن تستكمل مؤسسات مكسيكية التحقيق والبحث في الحادث.

Published On 30/3/2016
المزيد من حريات
الأكثر قراءة