أمل كلوني ترافع عن صحفييْن معتقلين بميانمار

أمل كلوني
أمل كلوني

قررت المحامية الحقوقية أمل كلوني أن تنضم لفريق المحامين الذي يمثل صحفييْن تحتجزهما ميانمار وفقا لقانون الأسرار الرسمية الذي يعود للعهد الاستعماري.

وقالت أمل كلوني في بيان نشرته شركة دوتي ستريت شامبرز التي تعمل لديها كلوني ومقرها بريطانيا، إنها قررت القبول بالقضية لأنها تعتقد أن الصحفيين اللذين يعملان لحساب وكالة رويترز للأنباء وا لون وكياو سوي بريئان، وأن القضية تعكس حرية الصحافة في ميانمار.

وكان تم إلقاء القبض على الصحفييْن وا لون وكياو سوي في ديسمبر/كانون الأول الماضي لاتهامهما بحيازة وثائق تتعلق بولاية راخين (أراكان)، التي فر منها نحو 700 ألف من أفراد أقلية الروهينغا منذ بدء الجيش عملية قمع واسعة بحقهم في أغسطس/آب الماضي وصفتها الأمم المتحدة بأنها تطهير عرقي.

يشار إلى أن محاميّ الصحفيين تقدموا بطلب لإسقاط القضية لعدم كفاية الأدلة، وقد تصل عقوبة السجن للصحفييْن 14 عاما.

المصدر : الألمانية