مطالبة حقوقية بكشف مصير ليبيين اعتقلوا بالسعودية

جانب من حملة للمطالبة بالإفراج عن حسين ازعيط وهو أحد الليبيين الأربعة المعتقلين بالسعودية منذ عدة أشهر (الجزيرة)
جانب من حملة للمطالبة بالإفراج عن حسين ازعيط وهو أحد الليبيين الأربعة المعتقلين بالسعودية منذ عدة أشهر (الجزيرة)

دعت منظمة التضامن لحقوق الإنسان إلى مساعدتها على توجيه نداءات للسفارة والبعثة السعودية الدائمة لدى الأمم المتحدة في جنيف لكي تطلق السلطات السعودية سراح أربعة مواطنين ليبيين اعتقلوا بمطار مدينة جدة في يونيو/حزيران الماضي حيث زاروا المملكة لأداء مناسك العمرة.

وقالت المنظمة -وهي هيئة ليبية غير حكومة ويمتد نشاطها إلى خارج البلاد- إنها تدعو السفير السعودي في جنيف للتدخل لدى سلطات بلاده من أجل الكشف عن مصير المواطنين الليبيين والإفراج عنهم.

وذكرت منظمة التضامن أن هؤلاء الليبيين اعتقلوا دون توجيه أي اتهام لهم، وهو ما أكدته السلطات الأمنية السعودية عندما صرحت بأنه ليست لديها أي تحفظات أمنية عليهم وإنما اعتقلتهم بطلب من جهات رسمية في ليبيا، وهو ما نفته حكومة الوفاق الليبية على لسان وزارة خارجيتها.

وأوضحت المنظمة أن جميع المحاولات لمعرفة مصير هؤلاء المعتقلين "باءت بالفشل" وما زالت أسرهم تنتظر عودتهم سالمين، ويتعلق الأمر بكل من محمد الخذراوي ومحمود بن رجب وحسين ازعيط وعبد الغني محمد عمار.

وأفادت المنظمة بأن عبد الغني محمد عمار يقبع في سجن أبها بمنطقة عسير ولم يوجه أي اتهام له، في حين انقطعت أخبار المعتقلين الثلاثة الآخرين منذ اعتقالهم.

المصدر : الجزيرة

حول هذه القصة

قال مصطفى أبو شاقور رئيس الوزراء الليبي الأسبق وعضو مجلس النواب المنعقد في طبرق شرقي ليبيا، إن السلاح الإماراتي المقدم لقائد ما يعرف بالجيش الوطني الليبي خليفة حفتر يقتل الليبيين.

تراود حالة من القلق والخوف الشديدين عائلات الليبيين الثلاثة الذين اعتقلتهم السلطات السعودية في مايو/أيار الماضي بمطار جدة بعد أدائهم مناسك العمرة، وتطالب هذه العائلات بالكشف عن مصير ذويهم.

المزيد من حقوق إنسان
الأكثر قراءة