قطر تنصف عمال منشآت كأس العالم

عمال أجانب يجهزون أرضية أحد ملاعب الدوحة المنتظر أن تحتضن كأس العالم 2022 (رويترز)
عمال أجانب يجهزون أرضية أحد ملاعب الدوحة المنتظر أن تحتضن كأس العالم 2022 (رويترز)

كشف الاتحاد الدولي للنقابات عن أن قطر ستقوم برد رسوم استقدام ثلاثين ألف عامل مهاجر في بناء منشآت كأس العالم، وهو ما عده "خطوة إيجابية" تأتي ضمن "الإصلاحات العمالية الجارية في دولة قطر".

وأوضح بيان للاتحاد -نقلته وكالة الأنباء القطرية- أن نحو خمسة آلاف وخمسمئة عامل من مختلف أنحاء جنوب آسيا سيستردون -نهاية الشهر الحالي- الأموال التي دفعوها للوسطاء الذين وظفوهم في قطر.

وذكر الاتحاد في بيانه أن الدوحة تتفاوض مع عدد من المقاولين لاسترداد الرسوم لباقي عمال البناء الذين توقع أن يصل عددهم إلى ثلاثين ألف شخص بحلول عام 2019، وذلك بما قد يصل إجمالا إلى 3.6 ملايين جنيه إسترليني (خمسة ملايين دولار).

وأشار إلى أن رسوم التوظيف أصبحت قضية شائكة بالنسبة لقطر، وأن التعامل معها أصبح جزءا من مساعي اللجنة العليا للمشاريع والإرث لتحسين ملف حقوق الإنسان، لافتا في هذا السياق إلى أن العمال يدفعون الأموال إلى المقاولين في بلدانهم الأصلية للعمل في الخارج".

وأضاف أنه "الآن، وكجزء من الخطط التي وضعتها قطر لوضع حد لتلك المأساة، سيدفع المتعهدون للعمال الأموال حسب فترة عملهم، كما سيحدد المبلغ الذي يحصلون عليه طبقا للجنسية".

المصدر : الجزيرة + الفرنسية

حول هذه القصة

كشفت اللجنة العليا للمشاريع والإرث في قطر، أنها ستمنح العمال المشاركين في بناء ملاعب كأس العالم 2022 خوذات "تبريد"، تساهم في خفض حرارة الجلد حتى عشر درجات مئوية.

وافق مجلس الوزراء القطري اليوم على مشروع الموازنة العامة للدولة للسنة المالية 2018، وركز المشروع على استكمال المشاريع الكبرى، وتلك المرتبطة بتنظيم كأس العالم 2022، بجانب دعم مشاريع الأمن الغذائي.

المزيد من حريات
الأكثر قراءة