بتسيلم تفضح الاحتلال لتصفيته فلسطينيا

أظهر شريط فيديو نشرته منظمة بتسيلم الإسرائيلية لحقوق الإنسان قيام قوات الاحتلال الإسرائيلي بإعدام الفلسطيني ياسين السراديح في أريحا قبل أسبوع.

ويظهر الفيديو قيام جنود إسرائيليين بإطلاق النار على الشهيد من مسافة صفر، وبعد ذلك قاموا بركله بقوة بأرجلهم وبأعقاب البنادق، بينما كان ممددا على الأرض، دون تقديم أي علاج طبي له حتى استشهد.

وزعمت قوات الجيش الإسرائيلي أن السراديح قتل نتيجة استنشاق الغاز المدمع، ونتيجة الضرب على صدره.

وكانت الواقعة حصلت قرابة الساعة الواحدة ليلا في الـ22 من الشهر المنصرم حين دخل نحو عشرين جنديا من جنود الجيش الإسرائيلي إلى مركز أريحا، وذلك لتنفيذ حملة اعتقالات.

وبحسب الشريط، فإن السراديح (35 عاما) كان يركض ويحمل عمودا بيده، وعندها هاجمه أحد الجنود بغتة وأطلق عليه النار.

وأجريت للشهيد السراديح عملية تشريح يوم الجمعة الماضي بحضور طبيب فلسطيني، ليخلص إلى أن الشهيد أعدم برصاصة أصابته في أسفل البطن وتعرض للتعذيب والضرب.

ورفض الجانب الفلسطيني رواية الجانب الإسرائيلي القائلة إن الشاب توفي نتيجة استنشاقه قنابل الغاز التي أطلقها الجيش الإسرائيلي.

المصدر : الجزيرة