إدانة حقوقية لاستمرار اعتقال رئيس محكمة جدة

استمرار اعتقال المستشار راشد الشهري
أدانت المنظمة السويسرية لحماية حقوق الإنسان استمرار اعتقال السلطات السعودية رئيس المحكمة العامة في جدة المستشار راشد الشهري منذ خمسة أشهر، ووصفت اعتقاله بـ"التعسفي".

وبحسب مصادر للمنظمة، فقد تم اعتقال الشهري (45 عاما) في 9 سبتمبر/أيلول 2017 أثناء وجوده داخل أحد المستشفيات بالرياض.

يذكر أن الشهري من أبناء مدينة الرياض، وشغل من قبل منصب رئيس المحكمة العامة في مدينة الطائف قبل أن يعين رئيسا للمحكمة العليا في جدة.

وأدانت المنظمة السويسرية لحماية حقوق الإنسان عمليات الاعتقال التعسفي بحق المواطنين السعوديين، وطالبت السلطات السعودية بسرعة الإفراج عنهم.

وفي إحصائية نشرها حساب "معتقلي الرأي" -الذي انطلق على تويتر مع موجة الاعتقالات الأخيرة- فإن العدد المعروف للمعتقلين في الموجة الأخيرة التي بدأت في 9 سبتمبر/أيلول الماضي يبلغ 82، منهم خمسون شخصية مشهورة تتمتع بحضور إعلامي، إضافة إلى 45 من أساتذة الجامعات السعودية، كما أن أربعين منهم يحملون شهادة الدكتوراه في مجالات مختلفة، أبرزهم سلمان العودة، وعوض القرني، وعلي العمري.

ويشير الحساب أيضا إلى أن أكثر من ثلاثين معتقلا لهم كتب ومؤلفات، إضافة إلى أن عشرة منهم هم قضاة ومحامون، عوضا عن أن بعضهم خبراء اقتصاديون بارزون، أشهرهم عصام الزامل وجميل الفارسي.

المصدر : الجزيرة

حول هذه القصة

#أنقذوا_معتقلي_الرأي

يمثل المصير الغامض للداعية سلمان العودة نموذجا لأوضاع عشرات المعتقلين المغيبين في السجون السعودية، حيث طالت حملة الاعتقالات الأخيرة نحو مئة شخصية يقبعون في السجون وسط ظروف مجهولة.

Published On 20/1/2018
التفاعل مع موضوع اعتقال أحد عشر أميرا سعوديا في الرياض ما زال كثيفا فقد شهدت مواقع التواصل تعليقات كثيرة وخاصة من حساب يسمي نفسه /فارس/ قد أثار الكثير من الجدل، حيث فقد غرد بقوله:

تشهد مواقع التواصل الاجتماعي تفاعلا كثيفا مع قضية اعتقال 11 أميرا سعوديا في الرياض. وشكك النشطاء في الأسباب التي ساقتها السلطات لعملية الاعتقال وتحويل الأمراء إلى السجن تمهيدا لمحاكمتهم.

Published On 7/1/2018
المزيد من سياسي
الأكثر قراءة