حوار صحفي مع جنينة يقوده لسجن "العقرب"

معتز ودنان أثناء حواره مع جنينة (ناشطون)
معتز ودنان أثناء حواره مع جنينة (ناشطون)

قررت نيابة أمن الدولة في مصر حبس الصحفي معتز ودنان الذي حاور الرئيس السابق للجهاز المركزي للمحاسبات المستشار هشام جنينة، وذلك لمدة 15 يوما بعد تحقيق استمر ساعات.

ووجهت النيابة لودنان اتهامات بنشر أخبار كاذبة تضر بمصلحة البلاد، والانضمام إلى جماعة أنشئت خلافا لأحكام القانون.

ومن المنتظر أن تستكمل النيابة التحقيق مع "ودنان" في جلسات لاحقة.

ويوم الجمعة ألقى الأمن المصري القبض على ودنان بعد أيام من حوار صحفي مع جنينة أجراه لصالح موقع "هاف بوست عربي".

وتحدث جنينة خلال اللقاء عن امتلاك رئيس أركان الجيش المصري الأسبق الفريق سامي عنان مستندات تتضمن وثائق وأدلة تدين الكثير من القيادات في مصر، دون أن يسميها.

وإثر تلك التصريحات قررت النيابة العسكرية المصرية يوم 13 فبراير/شباط الجاري حبس جنينة 15 يوما على خلفية تصريحاته التي نفاها لاحقا كل من سمير نجل عنان ومحاميه ناصر أمين.

ويواجه صحفيون في مصر منذ عام 2013 توقيفات عدة من جانب الجهات الأمنية على إثر اتهامات تتعلق بالنشاط الصحفي.

غير أن السلطات عادة ما تقول إنهم موقوفون أو يحاكمون على ذمة قضايا جنائية، مؤكدة التزامها بحرية الرأي والتعبير.

المصدر : وكالة الأناضول