بلاغ ضد وزير الداخلية لتعذيب مُحاور جنينة

معتز ودنان أثناء حواره مع جنينة (ناشطون)
معتز ودنان أثناء حواره مع جنينة (ناشطون)

عبد الله حامد-القاهرة

أعلن عضو مجلس نقابة الصحفيين بمصر عمرو بدر أنه سيتقدم اليوم الخميس ببلاغ للنائب العام ضد وزير الداخلية في واقعة تعذيب الصحفي معتز ودنان الذي حاور رئيس جهاز المحاسبات السابق هشام جنينة.

وبدت على ودنان أثناء نظر تجديد حبسه أمس الأربعاء أمام النيابة مظاهر الإعياء وآثار التعذيب الواضحة، وأثبت محامي ودنان هذه الملاحظات في محضر رسمي.

ومددت النيابة أمس حبس ودنان 15 يوما على ذمة التحقيق، واتهمته بالانضمام لجماعه أسست على خلاف أحكام الدستور والقانون، والترويج لأفكار الجماعة المذكورة، ونشر أخبار كاذبة لدى جهات خارج البلاد، ونشر وترويج مواد فيديو خارج البلاد من شأنها الإضرار بهيبة الدولة.

وقال ودنان أثناء التحقيق معه إن "تهمته هي ممارسة الصحافة"، وعقب التحقيق أودع ودنان سجن طره 2 شديد الحراسة، حيث تستمر التحقيقات معه الأسبوع القادم.

وطالب بدر الصحفيين بعدم السكوت عن تعذيب ودنان، حتى لا يصبح تعذيب الصحفيين ظاهرة معتادة "ويصير صحفيو مصر بلا كرامة".

وجرى اعتقال الصحفي المعتز بالله محمد شمس الدين "معتز ودنان" مساء يوم الجمعة الماضي، وظل مختفيا قسرا حتى ظهر بمقر النيابة مساء أمس الأربعاء، عقب تقدم محاميه وشقيقته ببلاغات للنائب العام ونقابة الصحفيين بالكشف عن مكان احتجازه.

واحتالت أجهزة الأمن للقبض على ودنان بتسريب خبر كاذب يفيد باعتقاله، فتداعى الناشطون للدفاع عنه بصورته واسمه الحقيقي، مما سهل على أجهزة الأمن التوصل لهويته بعد أن كانت تجهلها، وألقت القبض عليه بعد ساعات من انطلاق حملة التضامن.

وأجرى ودنان حوارا مع المستشار جنينة قال فيه إن الفريق المحتجز سامي عنان يحتفظ بوثائق وأدلة خارج البلاد، تكشف عن مرتكب الجرائم التي تلت ثورة يناير بحق المتظاهرين في محمد محمود وماسبيرو، وإن "التعرض لحياة عنان بالسوء في محبسه سوف يعجل بظهورها".

المصدر : الجزيرة

حول هذه القصة

أثار بيانان صدرا على التوالي من محامين عن المستشار هشام جنينة جدلا، بينما يقبع الرجل في السجن بسبب تصريحات قال فيها إن قائد الجيش الأسبق سامي عنان يمتلك وثائق مثيرة.

قالت مصادر للجزيرة نت إن أجهزة الأمن المصرية نشرت أخبارا مزيفة ساعدت على الكشف عن هوية الصحفي الذي حاور هشام جنينة مما ساعدها على اعتقاله، بينما يسعى ناشطون للإفراج عنه.

اعتقلت قوات الأمن المصرية الجمعة الصحفي معتز ودنان الذي أجرى حوارا قبل أيام مع الرئيس السابق لجهاز المحاسبات المستشار هشام جنينة، وأكد حقوقيون اعتقال ودنان بالقاهرة عقب عودته من الإسكندرية.

أمر القضاء المصري بحبس الصحفي معتز ودنان الذي حاور الرئيس السابق للجهاز المركزي للمحاسبات المستشار هشام جنينة، وذلك لمدة 15 يوما بعد تحقيق استمر ساعات.

المزيد من حريات
الأكثر قراءة