أمنستي تستهجن إدانة محامي نشطاء بالمغرب

من مظاهرات سابقة في الحسيمة تطالب بالتنمية ورفع التهميش ومحاربة الفساد (رويترز)
من مظاهرات سابقة في الحسيمة تطالب بالتنمية ورفع التهميش ومحاربة الفساد (رويترز)

انتقدت منظمة العفو الدولية إدانة محام مغربي يدافع عن نشطاء في حراك الريف، والحكم بسجنه، ووصفت ذلك بأنه "سابقة خطيرة" ومحاولة لإسكات انتقادات موجهة لقوات الأمن في البلاد.

وفي 8 فبراير/شباط الجاري، قضت محكمة مغربية بسجن عبد الصادق البوشتاوي محامي نشطاء حراك الريف شمالي البلاد، لمدة عام وثمانية أشهر.

وقد حبس المحامي بسبب تدوينات نشرها عبر حسابه في موقع فيسبوك اعتبرتها النيابة العامة إهانة لقوات الأمن وتحريضا على ارتكاب جنح وجنايات.

وقالت أمنستي إن إدانة المحامي ما هي إلا محاولة لإسكات جميع الانتقادات التي وجهت إلى قوات الأمن في تصديها لاحتجاجات منطقة الريف.

ومنذ أكتوبر/تشرين الأول 2016 وحتى منتصف العام الماضي، شهدت مدينة الحسيمة وعدد من مدن منطقة الريف وقراها شمال البلاد احتجاجات للمطالبة بالتنمية ورفع التهميش ومحاربة الفساد.

وأصدر القضاء المغربي خلال الفترة الماضية أحكاما بالسجن على بعض نشطاء الحراك، بينما لا يزال قادة الحراك يحاكمون في محكمة الاستئناف بالدار البيضاء، وأبرزهم ناصر الزفزافي.

وواجهت قوات الأمن المغربية اتهامات من منظمات حقوقية دولية -بينها هيومن رايتس ووتش والعفو الدولية- بشأن استخدام القوة في فض الاحتجاجات السلمية، وانتهاك حرية التجمع، وتعذيب محتجين.

المصدر : وكالة الأناضول

حول هذه القصة

ذكرت مصادر محلية بمدينة الحسيمة شمال شرقي المغرب أن الأغلبية العظمى من المحلات التجارية ما زالت مغلقة منذ أمس الخميس تجاوبا مع دعوة للإضراب العام أطلقها نشطاء الحراك الشعبي.

شهدت مدينة الحسيمة بشمال المغرب، لليلة العاشرة على التوالي، مظاهرة شارك فيها المئات من أنصار “الحراك” الاحتجاجي الذي يهز منطقة الريف منذ سبعة شهور، وذلك عقب توقيف مسؤولين اثنين بالحراك.

استخدمت قوات الأمن المغربية الغازات المدمعة والهراوات لتفريق مظاهرات متفرقة في مدينة الحسيمة شمال البلاد تندد بالفساد وتطالب بإطلاق معتقلين سابقين في الحراك. وتقول السلطات إن المظاهرات غير مرخصة.

أعربت جمعيات للدفاع عن حقوق الإنسان عن القلق إزاء الوضع الصحي لعضو بالحراك الشعبي في منطقة الريف المغربي نُقل للمستشفى الاثنين بعد شهر على بدئه إضرابا عن الطعام.

المزيد من حريات
الأكثر قراءة