غامبيا: لا إعدامات بعد اليوم

أداما بارو يحاول منذ توليه السلطة قبل عام اتباع سياسات ترضي الغرب (الأوروبية)
أداما بارو يحاول منذ توليه السلطة قبل عام اتباع سياسات ترضي الغرب (الأوروبية)

قررت غامبيا وقف استخدام عقوبة الإعدام، ساعية بذلك إلى تحسين صورتها دوليا في أعقاب عزل الرئيس يحيى جامع الذي ظل يحكم البلاد فترة طويلة العام الماضي.

وقال الرئيس الغامبي الجديد أداما بارو في كلمة بمناسبة مرور 53 عاما على استقلال بلاده عن بريطانيا "سأستغل هذه الفرصة كي أعلن وقف استخدام عقوبة الإعدام في غامبيا كخطوة أولى نحو إلغائها".

وتشهد عقوبة الإعدام تراجعا عبر أفريقيا حيث أعدمت حكومات 22 شخصا خلال العام 2016 مقابل 43 في 2015، وفقا لما أعلنته منظمة العفو الدولية.

وكان الرئيس الغامبي السابق جامع قد أثار انتقادات دولية عام 2012 عندما أعدمت حكومته فجأة تسعة سجناء رميا بالرصاص. وفر جامع قبل عام بعد أن خسر أحدث محاولة له لإعادة انتخابه.

وحاول بارو منذ توليه السلطة قبل عام إصلاح "الأضرار التي لحقت بسمعة غامبيا" بسبب حكم جامع الذي استمر 23 عاما وشابته انتهاكات لحقوق الإنسان وخلافات مع الحكومات الأجنبية.

وانضمت غامبيا مجددا إلى الكومنولث الذي انسحب منه جامع عام 2013 بعد أن وصفه بأنه "إحدى مؤسسات الاستعمار الجديد".

المصدر : رويترز

حول هذه القصة

باغتت ردة فعل رئيس غامبيا المنتهية ولايته يحيى جامع تجاه فوز خصمه أداما بارو بالانتخابات الرئاسية؛ مواطني غامبيا الذين خرجوا إلى الشوارع في مزيج من الفرحة والذهول وعدم التصديق.

ألزمت حكومة غامبيا موظفات الحكومة بوضع الحجاب أثناء ساعات العمل في إشارة إلى الهوية الإسلامية، بعد شهر من إعلان الرئيس يحيى جامع بلاده جمهورية إسلامية.

أعلن الرئيس الغامبي أداما بارو في أول مؤتمر صحفي له منذ عودته من السنغال، أنه بصدد اتخاذ قرارات إصلاحية تخدم العملية الديمقراطية في البلاد، وألا وقت محدد لبقاء قوات إكواس.

المزيد من حريات
الأكثر قراءة