السويد تُجنّس مقيما ينتظره الإعدام بإيران

Iranian people gather at Trocadero square, near the Eiffel Tower, in Paris, France on 17 August 2013, during a demonstration to mark the 25th anniversary of the slaughter of 30.000 political prisoners in Iran. Reports state that the massacre of the prisoners by the Iranian regime, took place in 1988 and has never been acknowledged by Tehran. The killings, ordered Iran’s Supreme Leader Ayatollah Khomeini, included a majority of activists from the People's Mojahedin
مظاهرة سابقة في باريس ضد الإعدام بإيران (الأوروبية)

كشفت السويد عن منحها جنسية البلاد لعالم مقيم في ستوكهولم تحتجزه إيران حاليا وصدر بحقه حكم بالإعدام.

واعتقلت السلطات الإيرانية أحمد رضا جلالي، وهو طبيب ومحاضر في معهد كارولينسكا في ستوكهولم، في أبريل/نيسان 2016، وأدين في وقت لاحق بتهمة التجسس.

وقالت متحدثة باسم الخارجية السويدية "علمنا أن إدارة الهجرة منحته الجنسية. مستمرون في عملنا القنصلي فيما يخص جلالي ونطلب تقديم المساعدة القنصلية لمواطننا".

وأضافت "نجري اتصالات مستمرة مع ممثلين إيرانيين، وطلبنا مقابلة جلالي، وعرضنا رأي السويد في عقوبة الإعدام التي ندينها بكافة أشكالها. مطلبنا هو عدم تنفيذ عقوبة الإعدام".

المصدر : رويترز

حول هذه القصة

علمي السويد وإيران

تبادلت إيران والسويد طرد دبلوماسيين. ولم تذكر الخارجية السويدية أسباب الأزمة, لكن ناطقة باسمها استبعدت علاقة ذلك بصور مسيئة للنبي الكريم نشرت بالدانمارك والسويد وبمنع إيران سفر صحفية لاستلام جائزة بالسويد. لكن مسؤولا سويديا أكد أن الدبلوماسي الإيراني متهم بالتجسس على اللاجئين الإيرانيين.

Published On 6/3/2008
epa : epa01582946 A file picture dated 10 December 2008 shows Iranian Shirin Ebadi, Peace Nobel Laureate in 2003, deliver her speech, during the 2nd edition of the Geneva

قال وزير الخارجية النرويجي إن السلطات الإيرانية أعادت ميدالية جائزة نوبل للسلام إلى ناشطة حقوق الإنسان شيرين عبادي، لكنه ونظيره السويدي أبديا في بيان مشترك الخميس قلقهما الشديد بشأن معاملة السلطات الإيرانية لعبادي.

Published On 11/12/2009
reuters - A woman fighter of the People's Mujahideen loads a heavy machine gun during an exercise at the Ashraf base, the Iranian militia's largest compound in Iraq, 100 kilometres from the border with Iran, May 2, 2003. The U.S. military bombed Mujahideen at the beginning of its war to oust Saddam Hussein but last month signed a cease-fire with the group that it labels a "terrorist" organization. REUTERS/Petr Josek

اتهمت إيران بريطانيا ودولا غربية أخرى من بينها فرنسا والسويد بمساندة جماعة مجاهدي خلق لتنفيذ ما وصفته بأعمال إرهابية في البلاد، واستدعت السفير البريطاني لديها وبلغته احتجاجها.

Published On 17/6/2010
المزيد من حريات
الأكثر قراءة