تبرئة مغربي ببلاده بعد 14 عاما بغوانتانامو

U.S. Army Military Police escort a detainee to his cell during in-processing to the temporary detention facility at Camp X-Ray in Naval Base Guantanamo Bay in this file photograph taken January 11, 2002 and released January 18, 2002. Al Qaeda leader Osama bin Laden was killed in a firefight with U.S. forces in Pakistan on May 1, 2011, ending a nearly 10-year worldwide hunt for the mastermind of the Sept. 11 attacks.
تم فتح سجن غوانتانامو إثر هجمات 11 سبتمبر/أيلول 2001 (رويترز)

برأ القضاء المغربي يونس شكوري (49 عاما) بعد أن أمضى 14 عاما في معتقل غوانتانامو الأميركي ثم لوحق قضائيا في المغرب بتهمة "المساس بأمن الدولة"، حسبما أفاد أمس الجمعة محاميه.

وقال المحامي خليل إدريسي إنه "تم الاعتراف بالخطأ (..) والتهم التي لوحق بسببها متناقضة ولا منطق فيها"، معلنا تبرئة موكله أول أمس الخميس، من جهته قال شكوري "إنها نهاية كابوس".

وكان شكوري اعتقل في ديسمبر/كانون الأول 2001 في أفغانستان بداعي صلات مفترضة مع تنظيم القاعدة. واستمر منذ ذلك الحين في تأكيد براءته، مشيرا إلى أنه كان هناك في عمل إنساني.

وبعد 14 عاما من الاعتقال دون محاكمة في غوانتانامو، أفرجت الولايات المتحدة عن شكوري ثم أعيد إلى بلاده في سبتمبر/أيلول 2015.

وعند عودته باشر القضاء المغربي ملاحقات ضده بتهمة "تأسيس عصابة إجرامية والمساس بالأمن الداخلي للدولة". وحكم عليه بالسجن خمس سنوات في مايو/أيار 2017 لكنه استأنف الحكم.

وقال شكوري في اتصال هاتفي الجمعة "كان حكما ظالما وكنت أعرف أن براءتي ستثبت في النهاية".

وأضاف "لم أشعر إلا اليوم بأني طويت صفحة غوانتانامو"، متحدثا عن "سجن قاس" مع "استجواب وتعذيب جسدي ونفسي يوميا".

وكان قد تم فتح سجن غوانتانامو إثر هجمات 11 سبتمبر/أيلول 2001، واستقبل ما بلغ 780 معتقلا تم توقيفهم لصلات مفترضة مع القاعدة وحركة طالبان. ولم يبق منهم اليوم إلا 41 معتقلا.

المصدر : الفرنسية

حول هذه القصة

غلاف كتاب سامي (غونتنامو قصتي)

في الحلقة الثانية من مذكرات “غوانتانامو.. قصتي” يحكي المدير الحالي لمركز الجزيرة للحريات العامة وحقوق الإنسان سامي الحاج قصة إضرابه عن الطعام حينما كان يقبع في ذلك السجن الرهيب.

Published On 30/10/2016
(FILES)This January 19, 2012 file photo reviewed by the US military shows the front gate of "Camp Six" detention facility of the Joint Detention Group at the US Naval Station in Guantanamo Bay, Cuba. More than half of the 166 detainees held at the US-run Guantanamo military prison have joined a rapidly growing hunger strike to protest their indefinite detention, an official said April 21, 2013. There are 84 inmates who are refusing food, including 16 on feeding tubes, five of whom are hospitalized, Lieutenant Colonel Samuel House said in a statement, adding that none had "life-threatening conditions." House said that as recently as Friday there were 63 inmates who were refusing to eat. On Tuesday of last week just 45 were taking part. AFP PHOTO/Jim WATSON / FILES

قرر اليمن تشكيل لجنة لمتابعة وإنشاء مركز إعادة تأهيل لمن وصفهم بالمتشددين الإسلاميين، في خطوة قد تعجل بعودة مواطنيه المعتقلين في معتقل غوانتنامو الأميركي بكوبا.

Published On 15/5/2014
المزيد من سياسي
الأكثر قراءة