تايلند.. بحريني يواجه خطر الترحيل والتعذيب

صورة للاعب البحريني حيك العريبي متداولة بمواقع التواصل الاجتماعي
حكيم العريبي يواجه خطر الترحيل من تايلند إلى البحرين حيث يمكن أن يتعرض للتعذيب (وسائل التواصل)

دعت أستراليا وهيومن رايتس ووتش والاتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا) سلطات تايلند إلى الإفراج فورا عن لاعب كرة قدم بحريني يحمل وضعية لاجئ في أستراليا ويواجه خطر الترحيل إلى بلده، الذي تعرض فيه للتعذيب.

واعتقل حكيم العريبي، اللاعب السابق في منتخب البحرين لكرة القدم والذي دأب على انتقاد حكومة بلاده، في تايلند يوم 27 نوفمبر/تشرين الثاني الماضي بناء على إخطار من منظمة الشرطة الدولية (إنتربول) صدر بطلب البحرين.

وأدين العريبي بمهاجمة مركز شرطة في البحرين، وحكم عليه غيابيا بالسجن عشرة أعوام. ونفى العريبي ارتكاب أي مخالفة.

وحثت وزيرة الخارجية الأسترالية "ماريس بين" تايلند على إطلاق سراح اللاعب البحريني، وقالت في بيان إن "أستراليا تعرب عن قلقها حيال استمرار اعتقال السيد حكيم علي العريبي وتطالب بإعادته فورا".

وشددت على أن "إعادة السيد العريبي إلى البحرين التي فر منها يتعارض مع حقوقه طبقا لقانون حقوق الإنسان الدولي". وأشارت إلى أنها أثارت مسألة العريبي مع نظيرها التايلندي.

وأضافت "بين" في بيانها "أستراليا قدمت وستواصل تقديم احتجاجات دبلوماسية رفيعة المستوى بهدف عودة السيد العريبي سالما".

حياة في خطر
وقال العريبي لمنظمة هيومن رايتس ووتش يوم الجمعة إن "حياتي في خطر" إذا أعيد إلى البحرين. وكان العريبي قال في وقت سابق إنه تعرض للتعذيب في البحرين التي فر منها في 2014 إلى أستراليا حيث تم منحه حق اللجوء السياسي عام 2017.

وقالت منظمة هيومن رايتس ووتش إن السلطات البحرينية عذبت العريبي بسبب أنشطة أخيه السياسية خلال ثورات الربيع العربي عام 2011.

كما طالب الفيفا السلطات التايلندية بالسماح للعريبي بالعودة إلى أستراليا في "أقرب وقت ممكن".

المصدر : رويترز

حول هذه القصة

فلسطينيون في تايلند.. عندما يتحول اللجوء إلى مأساة

يعيش في تايلند نحو ستمئة لاجئ عربي، معظمهم من فلسطيني العراق وسوريا، في ظروف إنسانية صعبة، رغم المناشدات التي وجهوها لمكتب المفوضية السامية لشؤون اللاجئين للتدخل لتحريك ملفات توطينهم كلاجئين.

Published On 29/11/2018
المزيد من حريات
الأكثر قراءة