العثور على 202 مقبرة جماعية في العراق

مقبرة جماعية عثر عليها العام الماضي في سنجار بمحافظة نينوى (الجزيرة)
مقبرة جماعية عثر عليها العام الماضي في سنجار بمحافظة نينوى (الجزيرة)

أعلنت الأمم المتحدة العثور على أكثر من 200 مقبرة جماعية تضم رفات الآلاف في مناطق كانت تحت سيطرة تنظيم الدولة في العراق. جاء ذلك في تقرير صادر عن مكتب المفوضية الأممية السامية لحقوق الإنسان اليوم الثلاثاء.

وذكر التقرير أن البعثة الأممية للمساعدة بالعراق (يونامي) والمكتب الأممي لحقوق الإنسان وثقا وجود 202 موقع لمقابر جماعية بمحافظات نينوى وكركوك وصلاح الدين (شمال) والأنبار (غرب).

وقد يكون هناك غيرها الكثير -كما يشير التقرير الأممي- وأنه من الصعب تحديد العدد الإجمالي للجثث بهذه المقابر.

وأوضحت الأمم المتحدة أن أصغر موقع غربي الموصل يحتوي على ثماني جثث فيما يعتقد أن أكبر مقبرة قد تضم آلافا، وذلك في فجوة الخفسة جنوبي الموصل.

ويتراوح عدد الضحايا بهذه المقابر بين ستة وأكثر من 12 ألف ضحية بينهم نساء وأطفال وكبار سن وذوو إعاقة وعمال أجانب، بالإضافة لعناصر سابقين من قوات الأمن والشرطة، وفقا للتقرير الأممي.

وشددت المنظمة الأممية على أن هذه المواقع يمكن أن تحتوي على مواد جنائية حساسة للمساعدة في تحديد هويات الضحايا، والتوصل لفهم حول حجم الجرائم التي ارتُكبت.
     
يُذكر أن تنظيم الدولة سيطر بين يونيو/حزيران 2014 وديسمبر/كانون الأول 2017 على مناطق واسعة من العراق.  

ومن جانبه قال يان كوبيش الممثل الأممي الخاص للأمين العام بالعراق إن "مواقع المقابر الجماعية الموثّقة في تقريرنا شاهدٌ على الخسائر البشرية المروعة والمعاناة العميقة والوحشية الصادمة". 
     
بينما أفادت ميشيل باشيليه المفوضةُ الأممية الساميةُ لحقوق الإنسان أن "جرائم تنظيم الدولة المروعة بالعراق لم تعد تتصدر العناوين الرئيسية، إلا أن صدمة أسر الضحايا ما زالت قائمة، إذ لا يزال آلاف النساء والرجال والأطفال مجهولي المصير".   

المصدر : وكالات

حول هذه القصة

قالت مصادر أمنية عراقية إن عناصر من تنظيم الدولة هاجموا عددا من نقاط الجيش في محافظتي صلاح الدين وديالى في هجومين منفصلين؛ مما أوقع قتلى في الجانبين.

المزيد من أزمات
الأكثر قراءة