تايلند.. تحذيرات حقوقية من تسليم لاعب بحريني

الشرطة التايلندية ألقت القبض على اللاعب البحريني قبل يومين (غيتي)
الشرطة التايلندية ألقت القبض على اللاعب البحريني قبل يومين (غيتي)
حذرت منظمتان حقوقيتان اليوم الخميس سلطات تايلند من ترحيل لاعب كرة قدم بحريني يعيش في أستراليا إلى بلده، بعد القبض عليه في مطار ببانكوك قبل يومين.
      
وكان اللاعب حكيم علي محمد علي العريب، اللاجئ سياسيا في أستراليا منذ العام الماضي، قد قبض عليه يوم الثلاثاء في مطار سوفارنابومي الدولي في بانكوك على خلفية إدانة له في البحرين عام 2014.
  
وذكر معهد البحرين للحقوق والديمقراطية -الذي يتخذ من لندن مقرا له- أن القبض على حكيم في المطار تم بموجب إشعار باللون الأحمر للشرطة الدولية (إنتربول) كانت سلطات البحرين قد أصدرته بعد إدانته بتخريب مركز للشرطة عام 2012، رغم أنه كان يمثل البحرين في مباراة مع قطر في ذلك الوقت. 
      
وقال المعهد إن اللاعب (25 عاما) الذي تردد أنه تعرض للتعذيب من قبل السلطات البحرينية، قد فر من بلاده عام 2015. 
      
من جهتها عبرت هيومن رايتس ووتش عن "القلق الشديد إزاء سلامة حكيم إذا تم تسليمه إلى البحرين". 
      
وأضاف "يجب على تايلند أن تفعل الصواب عن طريق وضع حكيم في الرحلة التالية إلى أستراليا التي تعترف بوضعه لاجئا وتوفر له ملاذا آمنا.. عودة حكيم إلى البحرين ستكون عملا عديم الرحمة".
المصدر : الألمانية