معاملة سيئة للباكستانيين في السجون السعودية

3309 باكستانيين في السجون السعودية (مواقع التواصل الاجتماعي)
3309 باكستانيين في السجون السعودية (مواقع التواصل الاجتماعي)

قال وزير الإدارة والتنمية المحلية السابق في إقليم خيبر بختونخوا الباكستاني (شمال غرب) عنايت الله خان إن 3309 باكستانيين يقبعون في السجون السعودية.

وأضاف خان لوكالة الأناضول أن جدلا دائرا في البلاد منذ حديث وزير الداخلية الباكستاني شهريار خان آفريدي في وقت سابق عن المعاملة السيئة للباكستانيين في السجون السعودية.

وأضاف خان أن 1.5 مليون باكستاني يعيشون في السعودية، منهم 3309باكستانيين يقبعون في سجونها.

وأوضح أن بعض الباكستانيين انتحروا في السجون السعودية بسبب تعرضهم لسوء المعاملة أو جراء إساءة الكفلاء السعوديين معاملتهم، مؤكدا أن العديد من الباكستانيين يُزجّ بهم في السجون لجرائم صغيرة.

بينما قال البرلماني الباكستاني صاحب زاده سناء الله إن غالبية مواطنينا يُحبسون في السعودية بسبب أمور تتعلق بالتأشيرات، وهذا النوع من الجرائم لا يقتضي السجن لمدة طويلة.

من جهته قال مواطن باكستاني -فضل عدم ذكر اسمه- إنه عمل سائق سيارة أجرة في السعودية، وتعرض لمساءلة الشرطة السعودية لأنه نقل امرأة مصابة إلى المستشفى.

وأوضح أنهم سألوه عن الأسباب التي دفعته إلى السماح لامرأة بركوب سيارته، وقد حبس 25 يوما لهذا السبب، رغم عدم تقديم المرأة المصابة شكوى بحقه.

وأضاف الشاب الباكستاني أن الكفيل السعودي طلب من أسرته ثلاثين ألف ريال سعودي (نحو 8000 دولار) لإطلاقه من السجن.

ويبلغ عدد الباكستانيين المسجونين في دول بالشرق الأوسط 6450 شخصا، حسب تقرير عرضه وزير الخارجية الباكستاني شاه محمود قريشي في أغسطس/آب الماضي على البرلمان.

وإلى جانب السجناء بالسعودية، يقبع 2600 في السجون الإماراتية، إلى جانب سجناء باكستانيين في دول خليجية وعربية أخرى. ويبلغ عدد الباكستانيين خارج بلدهم أكثر من ثمانية ملايين، منهم أكثر من 11800 في سجون العديد من البلدان، وفقا للخارجية الباكستانية.

ويقبع 1842 باكستانيا في السجون اليونانية، وهو أكبر عدد لباكستانيين محبوسين في دولة أوروبية.

المصدر : وكالة الأناضول