مطالب للحوثيين بالإفراج عن ناشطين إعلاميين في الحديدة

صورة ارشيفية نقابة الصحفيين اليمنيين : ١٠٠ حالة انتهاك ضد الصحفيين ومؤسساتهم في اليمن خلال ٦ أشهر
الحوثيون متهمون باعتقال واختطاف إعلاميين وناشطين وسياسيين مناهضين لهم (الجزيرة-أرشيف)

طالبت نقابة الصحفيين اليمنيين جماعة أنصار الله الحوثية بسرعة إطلاق ثلاثة ناشطين إعلاميين من طلاب الصحافة في محافظة الحديدة (غربي اليمن).

وقالت النقابة -في بيان أصدرته السبت- إنها تلقت بلاغا من زملاء الناشطين الإعلاميين محمد خالد الميسري ومحمد عبده الصلاحي وبلال حيدر العريفي طلاب قسم الصحافة والإعلام بكلية الآداب جامعة الحديدة يفيدون فيه "بتعرض الزملاء الثلاثة للاختطاف من قبل جماعة الحوثي بالحديدة منذ الأحد الماضي ولا يزال مصيرهم مجهولا".

وبحسب البيان، فإن الميسري اختطف من داخل منزله، في حين اختطف الصلاحي والعريفي من داخل مركز "ميغا بكسل"، وهو مشروع إعلامي يملكه الصلاحي والعريفي، وقاموا أيضا بمصادرة هواتفهم وكاميراتهم إلى جانب مصادرة هواتف من كان بجوارهم".

وأدان البيان هذه الواقعة، مطالبا بسرعة إطلاق سراح الناشطين الإعلاميين وإعادة مقتنياتهم، كما حمّل جماعة الحوثي كامل المسؤولية عن الواقعة، وما قد يتعرض له المختطفون من أذى.

ويواجه الحوثيون اتهامات من جانب الحكومة اليمنية ومنظمات دولية تتعلق باعتقال واختطاف إعلاميين وناشطين وسياسيين مناهضين للجماعة "وارتكاب انتهاكات جسمية بحقهم". 

المصدر : الألمانية