محكمة إسرائيلية توقف إبعاد طالبة أميركية من أصل فلسطيني

أصدرت المحكمة الإسرائيلية العليا أمرا مؤقتا يمنع إبعاد الطالبة الأميركية من أصل فلسطيني لارا القاسم عن إسرائيل.

وكانت لارا (22 عاما) قد تقدمت الخميس الماضي بالتماس ضد قرار الحكومة الإسرائيلية منعها من الدخول للالتحاق بإحدى الجامعات.

لكن المحكمة المركزية في تل أبيب رفضت التماس لارا يوم الجمعة الماضي، مما دفعها في وقت سابق من يوم الأحد للطعن مجددا على القرار أمام المحكمة العليا التي جمدت إبعادها عن إسرائيل مؤقتا حتى عقد جلسة أخرى الأربعاء المقبل.

وأوقفت الطالبة في الثاني من أكتوبر/تشرين الأول الجاري لدى وصولها إلى مطار بن غوريون، وكانت ترغب في الحصول على درجة ماجستير من الجامعة العبرية في القدس إلا أنه لم يسمح لها بالدخول رغم أن بحوزتها تأشيرة، بزعم نشاطاتها ضمن حركة "بي دي أس" (BDS) التي تدعو إلى مقاطعة شاملة اقتصادية وثقافية وأكاديمية لإسرائيل حتى إنهاء احتلال الأراضي الفلسطينية.

وترأست القاسم خلال دراستها في فلوريدا فرعا من "طلاب من أجل العدالة في فلسطين"، وهي منظمة غالبا ما تقوم بحملات تشجع مقاطعة إسرائيل.

المصدر : وكالات