تخفيف حكم على ابن مرسي وبقاؤه رهن الحبس

أسامة مرسي سيظل محبوسا على ذمة قضية أخرى (الجزيرة)
أسامة مرسي سيظل محبوسا على ذمة قضية أخرى (الجزيرة)

خففت محكمة مصرية أمس الأحد حكما على أسامة ابن الرئيس السابق محمد مرسي من الحبس ثلاث سنوات إلى الحبس لمدة شهر واحد في قضية أُدين فيها بحيازة سلاح أبيض.

وقال مصدر إن محكمة جنح مستأنف الزقازيق بمحافظة الشرقية ألغت أيضا غرامة خمسمئة جنيه (28 دولارا) تضمنها قرار المحكمة الأدنى درجة والذي صدر في أكتوبر/تشرين الأول.

وذكرت المصادر القضائية ومصادر أمنية أن أسامة -الذي قضى المدة المقررة من قبل المحكمة الأعلى درجة- سيظل محبوسا على ذمة قضية تنظيم اعتصام في محيط مسجد رابعة العدوية بشمال شرق القاهرة عام 2013 قبيل وبعد انقلاب الجيش على والده.

وكانت الشرطة قد ألقت القبض على أسامة بمنزله في مدينة الزقازيق عاصمة الشرقية في ديسمبر/كانون الأول 2016 على ذمة قضية تنظيم الاعتصام، وقالت في ذلك الوقت إنها ضبطت معه سلاحا أبيض وقدم للمحاكمة التي عقدت في معهد أمناء الشرطة الملاصق لمجمع سجون طرة جنوبي القاهرة لأسباب أمنية.

ويحق للنيابة العامة الطعن على الحكم الجديد أمام محكمة النقض أعلى محكمة مدنية مصرية.

المصدر : رويترز

حول هذه القصة

قال أسامة نجل الرئيس المصري المعزول محمد مرسي، في أول ظهور منذ اعتقاله، إنه لا يعلم شيئا عن القضية التي يحاكم فيها، ولم يبلغ رسميا ولم يتسلم ملف القضية.

المزيد من حريات
الأكثر قراءة