عفو عن 2345 سجينا بإقليم أوروميا الإثيوبي

Supporters celebrate as they welcome Merera Gudina, leader of the Oromo Federalist Congress party after his release from prison in Addis Ababa, Ethiopia, January 17, 2018. REUTERS/Tiksa Negeri
أنصار ميريرا غودينا زعيم المؤتمر الاتحادي لشعب الأورومو يحتفلون بالإفراج عنه (رويترز)

قال مسؤولون إثيوبيون إن سلطات إقليم أوروميا المضطرب أصدرت عفوا عن أكثر من ألفي سجين، كانوا محتجزين بتهمة المشاركة في الاضطرابات التي شهدتها البلاد عامي 2015 و2016. وكان رئيس إقليم أوروميا ليما ميجريسا أعلن أمس الجمعة عفوا عن 2345 محتجزا، منهم 1568 سجينا مدانا بأحكام قضائية.

وجاءت هذه الخطوة بعد إعلان المدعي العام الإثيوبي غيتاتشو إمباي منتصف يناير/كانون الثاني الجاري إسقاط التهم الموجهة إلى ميريرا غودينا زعيم المؤتمر الاتحادي لشعب الأورومو، و528 من السجناء الذين اعتقلوا على خلفية الاضطرابات التي وقعت في مناطق عدة من البلاد.

وبعد عشرة أيام من إعلان النائب العام، أُفرج عن الزعيم غودينا -الذي اعتقلته السلطات عقب عودته من بروكسل، حيث ألقى كلمة أمام أعضاء البرلمان الأوروبي بشأن العنف في أوروميا- بالإضافة إلى 114 معتقلا سياسيا آخرين.

وتأتي خطوة الحكومة الإثيوبية ضمن جهودها لتهدئة التوتر المستمر منذ احتجاجات عارمة بالمنطقة بسبب سيطرة الحكومة على مساحة واسعة من الأراضي، حيث لقي مئات الأشخاص حتفهم في أحداث العنف واعتقل المئات، واتسع نطاق الاحتجاجات لتشمل مظاهرات ضد القيود السياسية، ومزاعم بانتهاكات لحقوق الإنسان.

يذكر أن الحكومة الإثيوبية كانت قررت رسميا العفو عن كافة السجناء السياسيين، سواء كانوا أعضاء الأحزاب أو الأفراد العاديين ممن أدينوا بجرائم أو تجري محاكمتهم.

المصدر : الجزيرة + رويترز

حول هذه القصة

أعلن رئيس الوزراء الإثيوبي هيلامريام ديسيلين اليوم رفض بلاده رسميا مقترحا مصريا بإشراك البنك الدولى في مفاوضات سد النهضة الذي تقيمه أديس أبابا على نهر النيل.

20/1/2018

قال مراسل الجزيرة إن السلطات الإثيوبية أفرجت اليوم الأربعاء عن الدفعة الأولى من المعتقلين السياسيين في سجن كيلنتو الإصلاحي في العاصمة أديس أبابا، ومن ضمنهم المعارض البارز مريرا غودينا.

17/1/2018

قال النائب العام في إثيوبيا إن السلطات أسقطت اتهامات ضد ميريرا غودينا أحد قادة المعارضة و528 مسجونا ممن تتهمهم الحكومة بالتورط بالاضطرابات التي اجتاحت البلاد عامي 2015 و 2016.

15/1/2018
المزيد من حريات
الأكثر قراءة