تضاعف الانتهاكات ضد الصحفيين بكردستان العراق

أعلن مركز "ميترو" للدفاع عن حقوق الصحفيين في إقليم كردستان العراق أن الانتهاكات التي يتعرض لها الصحفيون والمؤسسات الإعلامية في الإقليم تضاعفت في 2017 مقارنة بالعام الذي سبقه.

فقد وثق المركز 419 شكوى تفاوتت بين القمع والتهديد والاعتقال وحتى الشروع في القتل أحيانا.

ويوضح مسؤول العلاقات في المركز أسعد علي أن الانتهاكات ارتكبت ضد 338 من الصحفيين والمؤسسات الإعلامية.

وكمثال على تلك التجاوزات، يقول الصحفي جلال محمد إنه وزملاء له تعرضوا للضرب وصودرت معداتهم واعتقلوا، مشيرا إلى أن الانتهاكات تشمل المنع من التصوير ونقل الخبر من قلب الحدث.

في المقابل، يرى محافظ السليمانية هفال أبو بكر أن الصحفيين مطالبون بدورهم باحترام القانون، معتبرا أن التقارير التي تصدر عن الانتهاكات أكبر مثال على أن الإقليم لا يزال يمر بمرحلة انتقالية.

ويبدو أن تردي واقع العمل الصحفي في إقليم كردستان العراق خلال العام الماضي يعود إلى أسباب عدة منها الأزمة السياسية والاقتصادية والحرب مع تنظيم الدولة الإسلامية، إضافة إلى دخول القوات العراقية والحشد الشعبي المناطق المتنازع عليها بين بغداد وأربيل

المصدر : الجزيرة

حول هذه القصة

توفيت المراسلة الحربية الفرنسية فيرونيك روبير اليوم بباريس، متأثرة بجروح أصيبت بها بانفجار في الموصل وقع الاثنين الماضي، وأودى بحياة الصحفي العراقي بختيار حداد والمصور الصحفي الفرنسي ستيفان فيلنوف.

المزيد من إعلام عربي
الأكثر قراءة