محكمة مصرية تحيل أوراق 11 متهما للمفتي

الإحالة إلى المفتي تعد خطوة أولية لإقرار عقوبة الإعدام في القانون المصري (الجزيرة-أرشيف)
الإحالة إلى المفتي تعد خطوة أولية لإقرار عقوبة الإعدام في القانون المصري (الجزيرة-أرشيف)

قررت محكمة مصرية إحالة أوراق 11 متهما في القضية التي تعرف بخلية الجيزة إلى مفتي البلاد لأخذ رأيه الشرعي في الحكم بإعدامهم، وذلك على خلفية اتهامات، بينها الشروع في قتل شرطيين اثنين.

كما وجهت النيابة العامة إلى المتهمين تهما، من بينها "تأسيس جماعة على خلاف القانون، الغرض منها تعطيل أحكام الدستور والقانون، وصنع مفرقعات شديدة الانفجار"، إضافة إلى الشروع في قتل شرطيين اثنين.

ونفي المتهمون وفريق الدفاع هذه التهم خلال جلسات المحاكمة التي منعت كل وسائل الإعلام من حضورها، وحددت المحكمة جلسة في 22 أكتوبر/تشرين الأول المقبل للنطق بالحكم عليهم وعلى المتهمين الآخرين في القضية وعددهم 15.

وكانت قوات الأمن المصرية قد اعتقلت عددا من المتهمين في القضية خلال حملات اعتقال شملت عددا من رافضي الانقلاب عام 2015 من عدة مناطق بالجيزة.

ووفق القانون المصري، فالإحالة إلى المفتي تعد خطوة أولية لإقرار عقوبة الإعدام أو رفضها، حيث إن رأي المفتي استشاري وليس إلزاميا للمحكمة.

المصدر : الجزيرة + وكالات