إسرائيل تمنع زوجة البرغوثي من زيارته

رسم لمروان البرغوثي على جدار الفصل العنصري يطالب بإطلاق سراحه هو وبقية الأسرى في سجون الاحتلال (غيتي-أرشيف)
رسم لمروان البرغوثي على جدار الفصل العنصري يطالب بإطلاق سراحه هو وبقية الأسرى في سجون الاحتلال (غيتي-أرشيف)

قالت فدوى البرغوثي زوجة الأسير الفلسطيني مروان البرغوثي القيادي في حركة فتح إن سلطات الاحتلال الإسرائيلي قررت منعها من زيارة زوجها في سجنه حتى عام 2019.

وأوضحت أنها ذهبت لزيارته في سجنه أمس الاثنين وحينها أُبلغت بقرار المنع وأن ذلك جاء نظرا لدوره في إضراب الأسرى الفلسطينيين في سجون الاحتلال في وقت سابق من العام الجاري.

وأضافت أن سلطات الاحتلال رفضت التصريح لعائلة البرغوثي بدخول إسرائيل لزيارته.

من جهته أكد المتحدث باسم خدمات السجون الإسرائيلية عساف ليبيريتي قرار المنع، مبررا ذلك بـ"أسباب أمنية".

يذكر أن البرغوثي قاد إضرابا عن الطعام لمدة 41 يوما في وقت سابق من العام الجاري للمطالبة بتحسين أوضاع الأسرى الفلسطينيين في سجون الاحتلال.

وحكمت محكمة إسرائيلية على البرغوثي بثلاثة أحكام بالسجن المؤبد عام 2002 بزعم دوره في مقتل خمسة إسرائيليين.

المصدر : أسوشيتد برس

حول هذه القصة

دعا الأسير مروان البرغوثي الذي يخوض مع مئات الأسرى إضرابا عن الطعام بسجون الاحتلال، لالتحام حركة إحياء النكبة مع الحركة الأسيرة للتضامن مع الأسرى، مؤكدا الإصرار على المضي في الإضراب.

لجأت زوجة النائب والقيادي بحركة فتح الأسير مروان البرغوثي إلى اعتصام مفتوح بجانب ضريح الرئيس الراحل ياسر عرفات، وطالبت بالضغط على إسرائيل للكشف عن مصير زوجها والأسرى المضربين.

المزيد من أسرى ورهائن
الأكثر قراءة