تحذير حقوقي من حصار قطر ومحاولة إغلاق الجزيرة

ندوة حرية التعبير والصحافة بجنيف اعتبرت مطالبة دول الحصار بغلق الجزيرة محاولة يائسة لإسكات الصوت المخالف والحر (الجزيرة)
ندوة حرية التعبير والصحافة بجنيف اعتبرت مطالبة دول الحصار بغلق الجزيرة محاولة يائسة لإسكات الصوت المخالف والحر (الجزيرة)

حذرت منظمات حقوقية في جنيف من تداعيات الحصار المفروض على قطر وعلى حرية الصحافة والتعبير في منطقة الخليج، وفي العالم العربي.

واعتبر المشاركون -في ندوة حول حرية التعبير والصحافة في مقر الأمم المتحدة، على هامش اجتماعات مجلس حقوق الإنسان- أن مطالبة دول الحصار بغلق قنوات شبكة الجزيرة محاولة يائسة لإسكات الصوت المخالف والحر.

وأضافوا أن الهدف من الدعوة إلى غلق وسائل إعلام بعينها هو إخفاء الحقائق وفرض وجهة نظر واحدة على الناس، ومصادرة حقهم في الاختلاف والتفكير.

ودعا المشاركون لإطلاق الزميل محمود حسين المحتجز بغير وجه حق في مصر، وطالبوا بتمكينه من الرعاية الصحية اللازمة بعد تدهور وضعه الصحي بالإضافة إلى تمكينه من زيارات عائلته ومحاميه.

وقال المدير التنفيذي لنادي الصحافة السويسرية غي ميتان إن طلب دول الحصار إغلاق الجزيرة أمر غير مفهوم في الغرب، ويتعارض مع حرية التعبير.

وعبّر ميتان عن دعم للجزيرة "لتواصل مهمتها وتبقى أحد الأصوات الهامة في الشرق الأوسط والعالم".

ومنذ 5 يونيو/حزيران الماضي، قطعت السعودية والإمارات والبحرين ومصر علاقاتها الدبلوماسية مع قطر وفرضت عليها حصارا، قبل أن تُقدّم لاحقا قائمة بـ 13 مطلبا، من أبرزها إغلاق شبكة قنوات الجزيرة.

المصدر : الجزيرة