دعوة حقوقية لحضور دولي لمحاكمة رائد صلاح

الشيخ رائد صلاح قاد حملة مرابطة ودفاع عن الأقصى أثارت عليه حنق الاحتلال (الجزيرة)
الشيخ رائد صلاح قاد حملة مرابطة ودفاع عن الأقصى أثارت عليه حنق الاحتلال (الجزيرة)

دعت المنظمة العربية لحقوق الإنسان في بريطانيا الاتحادَ الأوروبي والمفوضيةَ السامية لحقوق الإنسان التابعة لـ الأمم المتحدة إلى إرسال ممثلين عنهما يوم الـ 24 من الشهر الجاري لحضور جلسة تلاوة الاتهامات ضد زعيم الحركة الإسلامية داخل الخط الأخضر بفلسطين الشيخ رائد صلاح.

وعللت المنظمة الحقوقية دعوتها تلك بالرغبة في وقوف تلك الأطراف -وبينها الحكومة البريطانية- على الاعتقال التعسفي الذي يخضع له "شيخ الأقصى" المبارك وفبركة الاتهامات في مواجهته.

وقالت إنه يجب توجيه رسالة عاجلة إلى إسرائيل بأنه "لا يمكن لها الاستفراد بصلاح والتعسف في محاكمته لا لجرم ارتكبه إلا أنه يقود حملات لترميم الأقصى والدفاع عنه في مواجهة ما يتعرض له من اقتحامات وحفريات ومحاولة تقسيمه زمانيا ومكانيا".

وبينت المنظمة العربية لحقوق الإنسان أن هذه ستكون الجلسة السابعة التي يمثل فيها الشيخ أمام محكمة الصلح في حيفا حيث رفضت بناء على طلب الشرطة والنيابة العامة سابقا إخلاء سبيله. ووفق المنظمة فإن النيابة في الجلسات السابقة لم توجه للشيخ صلاح أي اتهامات حقيقية.

ولم تغير سلطات السجون الإسرائيلية من ظروف احتجاز الشيخ -وفق ما أكدت المنظمة العربية الحقوقية- وبقي في زنزانته مراقبا 24 ساعة بالكاميرات مع وجود مرحاض مكشوف، في حين قالت إدارة السجن إنه استجابة لأوامر عليا.

المصدر : الجزيرة

حول هذه القصة

مددت المحكمة الابتدائية بحيفا اعتقال رئيس الحركة الإسلامية داخل الخط الأخضر الشيخ رائد صلاح حتى الاثنين المقبل، وكانت النيابة قدمت لائحة اتهام ضد الشيخ بتهم تتعلق بالتحريض على العنف والإرهاب.

المزيد من حريات
الأكثر قراءة