اعتراف إيطالي بصدق ادعاء أميركيتين اغتصابهما

روبرتا بينوتي: خطورة الأمر غير المسبوقة تكمن في أن مرتكب الاغتصاب كان عسكريا في زيه الرسمي (رويترز)
روبرتا بينوتي: خطورة الأمر غير المسبوقة تكمن في أن مرتكب الاغتصاب كان عسكريا في زيه الرسمي (رويترز)

قالت وزيرة الدفاع الإيطالية روبرتا بينوتي إن هناك "شيئا من الصحة" لمزاعم طالبتين أميركيتين بتعرضهما للاغتصاب في فلورنسا من رجلي شرطة في قوة تابعة للوزارة.

وكانت طالبتان تبلغان من العمر 19 و21 عاما قالتا إنهما اغتصبتا في الساعات الأولى من صباح السابع من سبتمبر/أيلول الجاري بعد أن أقلهما شرطيان من قوة كارابينييري إلى المنزل من ملهى ليلي في فلورنسا. ونفى الشرطيان التهمة.

وقوة كارابينييري هي قوة أمنية تحت إمرة وزارة الدفاع وتعمل جنبا إلى جنب مع قوات الشرطة الوطنية التابعة لوزارة الداخلية.

وقالت وسائل إعلام إيطالية إن الشرطة استدعيت للملهى الليلي بعد نشوب عراك خارج المبنى. وقالت الطالبتان للمحققين إن الشرطيين عرضا نقلهما لمقر سكنهما.

وأضافتا أنهما تعرضتا للاغتصاب داخل المبنى الذي تسكنان فيه قبل تمكنهما من الوصول لغرفتيهما.

وقالت وزيرة الدفاع إن "التحقيقات ما زالت جارية لكنْ هناك شيء من الصحة فيما يتعلق بتلك المزاعم".

وأضافت "الاغتصاب دائما أمر خطير. لكن خطورة الأمر غير المسبوقة تكمن في أن مرتكبه فرد من كارابينييري في زيه الرسمي".

وتجري الشرطة اختبارات الحمض النووي (دي أن أي) لمحاولة التأكد من الاتهامات مع توقع ظهور النتائج في الأيام القادمة.

وقال قائد الجيش الإيطالي توليو ديل سيتي لوكالة الأنباء الإيطالية "إذا كان هذا صحيحا، وآمل أن تتضح حقيقة الأمر بأسرع وقت ممكن، فسيكون فعلا فادحا على نطاق لم نسمع به من قبل".

المصدر : رويترز

حول هذه القصة

نظمت في مختلف بلدان العالم اليوم مسيرات تستهدف بث الوعي بما تصادفه النساء من عنف منزلي واجتماعي, وذلك خلال الاحتفال باليوم العالمي لحماية المرأة من العنف. وتقول منظمة الأمم المتحدة إن العنف ضد النساء من المسائل التي تعطل مسيرة التنمية الاقتصادية والاجتماعية.

شهدت نحو 300 مدينة كثير منها بإيطاليا وأوروبا مظاهرات نسوية حاشدة أمس الأحد تحت شعار “إذا لم يكن الآن فمتى؟”، دافعت فيها النساء عن كرامتهن وطالبن باستقالة رئيس الوزراء سيلفيو برلسكوني على خلفية اتهامات بتورطه في فضائح جنسية.

حين يسافر الرجال على قوارب الموت في البحر المتوسط يكون الدافع البحث عن عمل أو الهرب من ظروف الحرب والقهر، أما حين تسافر النساء فإن القصة تكون أكثر عمقا.

بدأت قضية العنصرية ضد المهاجرين الأجانب في إيطاليا -وخاصة الرومانيين- تتزايد بشكل يدق ناقوس الخطر، حيث ظهر ذلك جلياً في قضية الرومانيين اللذين أدينا باغتصاب فتاة إيطالية ووصفا بأنهما وحشان وهدم مسكنهما وأصدرت قوانين مشددة ضد الاغتصاب بعد اعتقالهما بيومين، ثم تبينت براءتهما.

المزيد من حريات
الأكثر قراءة